انطلاق مفاوضات سلام بين حكومة كولومبيا وحركة فارك في أوسلو

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 18 أكتوبر 2012


أخبار ذات علاقة

تجري اليوم، الخميس، في أوسلو مفاوضات سلام بين وفد حكومة كولومبيا وممثلين عن حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) اليسارية المتمردة، وهي أول مفاوضات مباشرة منذ عشر سنوات بينهما في محاولة لإنهاء نزاع مسلح يستمر منذ خمسة عقود أودى بحياة مئات الآلاف. وقد أجرى الفريقان اجتماعاً تمهيدياً بعد وصولهما إلى النرويج أمس الأربعاء.

من المتوقع أن تستمر المفاوضات لتصل إلى نتيجة لفترة قصيرة نسبياً، حيث صرح رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس أنها «تقاس بالاشهر وليس بالسنوات»، مع أنه لم تحدد أية مهلة لانتهائها. والمحادثات الحالية تنحصر في تلاوة بيان وعقد مؤتمر صحفي، على أن تُعقَد الجولة التالية في كوبا، حيث أن النرويج وكوبا هما الدولتان الضامنتان للمفاوضات.

تجري المحادثات في أجواء السرية والتكتم منعاً لإفشالها، والمعلومات المتاحة عنها ضئيلة. وقد تأجلت مراراً لأسباب عديدة، منها الاتفاق على الأمور الإجرائية واللوجستية، ثم سوء الأحوال الجوية في كولومبيا.

ومن المواضيع المطروحة في المحادثات تنمية الريف ومشاركة القوى السياسية المنبثقة عن المتمردين في الحياة السياسية وإنهاء القتال بالإضافة إلى قضية تهريب المخدرات التي تستعملها فارك لدعم مواردها المالية، حيث تتصدر كولومبيا تصدير الكوكائين عالمياً.

تعرضت فارك لخسائر خلال السنوات الماضية بعد مقتل أو اعتقال عدد من كبار قادتها، وهبط عدد مقاتليها مما يقارب 16 ألفاً في سنة 2001 إلى ثمانية آلاف مقاتل حالياً. وتختلف هذه المحادثات عما سبقها بأن رئيس كولومبيا رفض وقف إطلاق النار بين الجانبين حتى التوصل إلى نتيجة في المفاوضات.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg