كندا تضيف إيران وسوريا إلى لائحة «الدول الراعية للإرهاب»

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 8 سبتمبر 2012


أخبار ذات علاقة

أصدرت وزارة الخارجية في كندا في وقت متأخر من ليلة أمس الجمعة بياناً قالت فيه أنها أضافت سوريا وإيران إلى لائحة «الدول الراعية للإرهاب» رسمياً، وذلك بعد مضي ساعات فقط من تعليق كندا للعلاقات الدبلوماسية مع إيران وإغلاق سفارتها في طهران وتسمية الدبلوماسيين الإيرانيين في كندا شخصيات غير مرغوب بها وإعطائهم مهلة خمسة أيام لمغادرة البلاد.

وصرح بيرد في بيان للخارجية أن «كندا مصممة على مكافحة الإرهاب الدولي وإرغام المسؤولين عن ارتكاب أعمال إرهابية والذين يدعمونهم على تحمل مسؤولية أفعالهم». ومن جهته، قال فيك تيفز وزير الأمن العام الكندي: «زيادة القدرة على التصدي للارهاب هو اولوية بالنسبة لحكومتنا».

يوجد في كندا قانون «العدالة لضحايا أعمال إرهابية»، ويسمح بملاحقة مرتكبي الأعمال الإرهابية في كل أنحاء العالم والأشخاص الذين يدعمونهم، بما في ذلك الدول الأجنبية المدرجة في لائحة «الدول الراعية للإرهاب»، ومطالبتهم بتعويض الخسائر التي تكبدها ضحايا هذه الأعمال.

وكانت كندا قد أعلنت أمس الجمعة عن تعليق العلاقات الدبلوماسية مع إيران، واتهم وزير خارجية إيران بـ«دعم الإرهاب» وإطلاق «تصريحات عنصرية» تهدد إسرائيل «وتقديم دعم متزايد لنظام الأسد في سوريا».

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قرار كندا رد فعل على إخفاقها في إفشال قمة عدم الانحياز التي انقعدت في طهران في نهاية أغسطس الماضي.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg