أعمال قمة عدم الانحياز السادسة عشرة تختتم في طهران

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 1 سبتمبر 2012


أخبار ذات علاقة

اختتمت أمس الجمعة في طهران أعمال القمة السادسة عشرة لدول حركة عدم الانحياز، وشارك فيها ممثلون عن 120 دولة. وصادق المشاركون بالإجماع على البيان الختامي ووثيقة طهران. ومن أبرز المواضيع التي تناولتها القمة والتي انعكست في الوثيقتين القضية الفلسطينية والأزمة السورية ونزع الأسلحة النووية وحق الدول باستثمار الطاقة الذرية لأغراض سلمية، وشجب العقوبات أحادية الجانب على البلدان والتدخل في شؤونها والتهديد باستعمال القوة، واستغلال موضوع حقوق الإنسان لأغراض سياسة.

في بداية أعمال القمة شكر محمود أحمدي نجاد، رئيس إيران التي استلمت الرئاسة الدورية لقمة عدم الانحياز من مصر، وزراء الخارجية على الجهود المبذولة في إعداد الوثيقة، وأعلن أن القمة التالية سترأسها فنزويلا بعد ثلاث سنوات.

صادق الممثلون عن الدول المشاركة على الوثيقتين بالإجماع. وتدين الوثيقتان كافة أشكال التمييز العنصري ومعاداة الإسلام والأعمال الإرهابية التي تخل بالأمن والسلام الدولي، والتدخل في الشؤون الداخلية للدول، وتشجع على حل الخلافات بالحوار، وعلى حوار الأديان والحضارات.

أجمع الحاضرون على أن قمة طهران كانت ناجحة، وأكدوا على ضرورة إصلاح نظام الأمم المتحدة ومجلس الأمن وإنهاء الهيمنة الغربية على القرارات الدولية بممارسة الضغوط على الدول، وإقامة نظام عالمي أكثر عدلاً وتوازناً، وزيادة دور حركة عدم الانحياز لتحقيق ذلك.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg