رئيس وزراء كندا جستن ترودو يعلن أن بلاده ستنهي عملياتها العسكرية ضد داعش في مطلع يوم 22 فبراير

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 8 فبراير 2016


Justin Trudeau 2014-1.jpg

أعلن رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو أن بلاده ستنهي جميع ضرباتها العسكرية الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وأضاف ترودو أنه بالرغم أن بلاده ستنهي العمليات العسكرية إلا أنها ستواصل لعب دور هام في مكافحة التنظيم، وأشار أنه سيزيد من عدد القوات الكندية لتدريب القوات العراقية هناك إلى جانب الدعم الإنساني والمعنوي.

وينتشر نحو 69 من القوات الخاصة حاليا في العراق لتدريب المقاتلين الأكراد جنبا إلى جنب مع ما يقرب من 600 من أعضاء القوات المسلحة الكندية.

يذكر أن حكومة المحافظين السابقة في كندا التزمت باستمرار الضربات الجوية في إطار التحالف الدولي، لحين انتخاب الحكومة الليبرالية الجديدة والتي تعهد رئيسها ترودو بسحب الطائرات الكندية المقاتلة من مهمات القصف.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg