فوز نيكوس آناستاسياديس برئاسة قبرص

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 25 فبراير 2013


أخبار ذات علاقة

فاز زعيم المحافظين القبرصي نيكوس آناستاسياديس بأغلبية ساحقة في جولة إعادة انتخابات الرئاسة القبرصيَّة، بنسبة بلغت 57.5% من إجمالي الأصوات. وبهذا تمكَّن من هزم منافسه ستافروس مالاس المرشَّح المستقل المدعوم من طرف الشيوعيين، الذين ينتمي إليهم الرئيس المنتهية ولايته، بفارق مريح. وقد ركَّزت حملة آناستاسياديس على مناهضة التقشّف. وتواجه قبرص حاليًّا مشاكل ماليَّة كبرى لدرجة أنها أصبحت تُمثل مشكلة بالنسبة لمنطقة اليورو التي تخشى أن تسقط قبرص أمام أعباء ديونها مما قد يُشعل أزمة ماليَّة بالمنطقة. ويقول الخبراء أنَّ الرئيس الجديد سوف يواجه فترة صعبة اقتصاديًّا "حيث يتعين عليه إتمام التفاوض مع الدائنين الدوليين حول خطة إنقاذ مالي لمواجهة الوضع الاقتصادي الصعب للبلاد بكل ما يعنيه الإنقاذ المالي من خطط تقشفية تؤدي إلى تقليص الإنفاق العام والتأثير سلبيا على مستوى معيشة المواطنين مثلما يجري في الدول الأوروبية المتعثرة اقتصاديًا".

وقد رحَّبت الحكومتان الألمانيَّة والفرنسيَّة بنتائج الانتخابات هذه في بيان صحفي مشترك لوزيريّ الماليَّة الألماني والفرنسي، عبَّرا فيه عن تفاؤلهما بتشكيل حكومة قبرصيَّة قادرة على مواصلة المُباحثات مع الحكومات الأوروبيَّة بشأن الحصول على مساعدات دوليَّة للخروج من أزمتها الماليَّة. وكان آناستاسياديس قد صرّح عقب فوزه: "عندما نواجه تحديات كبرى نريد من أوروبا أن تقف بجانبنا." وأضاف "من جانبنا نعتزم أن نكون ثابتين تماما في مواقفنا وأن نفي بجميع التزاماتنا". وأوضح الرئيس الجديد أنَّ مهامه الأولى تتضمّن تقديم طلب لعضوية قبرص في برنامج الشراكة من أجل السلام التابع لحلف شمال الأطلسي، بالمقابل عارضت الحكومة الشيوعيَّة في قبرص أي ارتباط بحلف شمال الأطلسي الذي تحمّله المسؤولية عن تقسيم الجزيرة في سنة 1975.


مصادر[عدل]