حركة جزائرية تطالب فرنسا بإعادة "جماجم" مقاومين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 13 يونيو 2017


أخبار ذات علاقة

دعت "حركة المواطنين الجزائريين بفرنسا" (غير حكومية)، أمس الإثنين، وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، إلى إعادة "جماجم" المقاومين الجزائريين الـ37 المعروضة بمتحف "الإنسان" بباريس.

جاء ذلك في رسالة وجهها عمر آيت مختار، المنسق العام للحركة، التي تدافع عن الجالية الجزائرية بفرنسا، إلى الوزير الفرنسي، الذي بدأ مساء أمس زيارة رسمية للجزائر تدوم يومين.

وقال مختار في الرسالة، إنه "بمناسبة زيارتكم للجزائر(..) أعيدوا لنا جماجم مقاومينا الـ37، وافتحوا الأرشيف للمؤرخين".

وأضاف أنه "منذ عام 1949، لا تزال جماجم 37 مقاومًا جزائريًا - على الأقل - معروضة في متحف الإنسان بباريس".

ومضى مختار قائلاً: "تعلمون بأن لدينا علاقة مع الأموات بالنظر إلى تقاليدنا وتعاليمنا الدينية الإسلامية (..) نحن نقوم بدفنهم".

وأعرب مختار عن أمل الحركة في قرار فرنسي لإعادة جماجم المقاومين الجزائريين الـ37، ودفنها بأرض الوطن، بحلول أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg