مؤتمر بغزة يدعو لتعزيز صمود المقدسيين في وجه سياسة التهويد

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 17 نوفمبر 2016



أخبار ذات علاقة



أوصى أكاديميون ومختصون بضرورة زيادة الدعم المادي المخصص لمدينة القدس، والعمل على إنشاء صندوق عربي إسلامي وشعبي لتوفير الدعم المطلوب لتعزيز الوجود المقدسي، ولمواجهة سياسة التهويد في القدس.

ودعوا خلال مؤتمر القدس العلمي العاشر بعنوان "القدس في ضوء المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية... واقع ومستقبل"، إلى وضع خطة لمقاومة التهويد الصهيوني للقدس خاصة تهويد التعليم.

وأكد المؤتمر الذي انطلقت أعماله صباح اليوم الخميس بمدينة غزة؛ على أهمية وقف التنسيق الأمني بين أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ودولة الاحتلال والعمل على دعم انتفاضة القدس وحماية المقاومين؛ إضافة إلى وقف المفاوضات التي يتخذها الاحتلال للتغطية على جرائمه في القدس.

وأوصى هؤلاء بضرورة دعم وتعزيز الدور الذي يؤدّيه الفلسطينيون في الداخل المحتل؛ من خلال الرباط الدائم في المسجد الأقصى المبارك، والدفاع عنه والتواجد في مدينة القدس، داعين إلى تشكيل لجان أهلية لدعم التواجد في الأقصى.

وطالب المؤتمرون بدعم انتفاضة القدس بشتى الوسائل، والعمل على وقف التطبيع مع دولة الاحتلال؛ والعمل على استعادة القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى لمركزيتها، كقضية إسلامية عربية وليست فلسطينية فقط.

وشدد المؤتمر على ضرورة تعزيز نشاط وزارة الأوقاف داخل المسجد الأقصى من خلال المدارس ومراكز التحفيظ والمخيمات الصيفية، والرحلات والدروس الدينية، والعمل على دحض الروايات الصهيونية؛ لدعم المقاومة الفلسطينية.

ودعا هؤلاء إلى التأكيد على الدور الشعبي في حماية المرابطين وتعزيز صمود المرأة الفلسطينية، واستثمار قرار اليونسكو في تعزيز الهوية الإسلامية للقدس، وضرورة مزاولة المؤسسات الفلسطينية أعمالها في القدس.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg