الجيش الجزائري يحيد ثلاثة عناصر إرهابية بينهم قيادي بارز

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 14 أبريل 2020


أخبار ذات علاقة


أفادت وزارة الدفاع الوطني الجزائرية، اليوم الثلاثاء في بيان لها، بأن "مفرزة للجيش الوطني الشعبي قضت، مساء أمس الإثنين، على إرهابيين اثنين إثر عملية بحث وتمشيط ببلدية طارق بن زياد، ولاية عين الدفلى بالناحية العسكرية الأولى".

ولفتت الوزارة إلى أن العملية التي لا تزال متواصلة، و"أفضت إلى استرجاع مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف ورشاش خفيف، وقنبلتين تقليديتي الصنع و6 مخازن ذخيرة ونظارات ميدان، بالإضافة إلى أغراض أخرى".

وقضت مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي، ليلة أمس، على إرهابي خطير خلال كمين بمنطقة جامع دي الخناق بالقل، ولاية سكيكدة بالناحية العسكرية الخامسة، وتم ضبط سلاح رشاش من نوع كلاشنيكوف، وذخيرة وقنبلة يدوية". وأوضحت أن الأمر يتعلق بأحد قيادات الجماعات الإرهابية المسمى "بولقرون خالد"، المكنى "أبو ضرار"، والذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1995.

وشددت الدفاع الجزائرية، بحسب البيان، على أن "هذه النتائج جاءت لتؤكد فعالية المقاربة التي تعتمدها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في القضاء على ظاهرة الإرهاب واستتباب الأمن والطمأنينة عبر كامل التراب الوطني، ولتؤكد مرة أخرى على اليقظة العالية لوحدات الجيش الوطني الشعبي في كل الظروف والأحوال".


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg