إنريكه بينيا نييتو يفوز رسمياً برئاسة المكسيك

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 7 يوليو 2012


أخبار ذات علاقة

أعلنت هيئة الانتخابات الفيدرالية المكسيكية أمس الجمعة رسمياً عن فوز إنريكه بينيا نييتو المرشح عن الحزب الثوري المؤسساتي برئاسة المكسيك خلفاً للرئيس فيليبي كالديرون بعد أن حصل على 38.21% من أصوات الناخبين، متقدماً بوضوح على منافسه الأقرب أندريس مانويل لوبيس أوبرادور من حزب الثورة الديمقراطية الذي نال 31.59% وعلى خوسيفينا فاسكيس موتا من حزب الفعل الوطني، وكان نصيبها 25.41%. وتأتي هذه النتائج بعد إعادة فرز البطاقات من أكثر من نصف مراكز الاقتراع.

وكان إنريكه بينيا نييتو قد أعلن فوزه سابقاً بعد ظهور النتائج الأولية للانتخابات التي جرت في الأول من شهر يوليو الحالي.

وطعن منافسه أوبرادور بنتيجة الانتخابات ووصفها بأنها كانت «قذرة ومزورة» وطالب بإعادة حساب جميع الأصوات متهماً بينيا نييتو بشراء أصوات الناخبين. وتم بالفعل إعادة فرز بطاقات الناخبين في أكثر من نصف مراكز الاقتراع. وأعلن أوبرادور الخميس الماضي رفضه لنتائج الانتخابات مهما كانت.

في الانتخابات الرئاسية الماضية في سنة 2006 خسر أوبرادور أمام فيليبي كالديرون بفرق 0.56% من الأصوات. ووصف أوبرادور في ذلك الوقت الانتخابات بالمزورة أيضاً، واعتصم مؤيدوه في مركز العاصمة ستة أسابيع. وفي هذه المرة أعلن أوبرادور أنه سيقتصر على اللجوء إلى القضاء لا إلى مظاهرات.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg