اكتشاف مدينة أثرية لحضارة المايا في أدغال المكسيك

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 21 يونيو 2013


أخبار ذات علاقة

قالت وسائل إعلام مكسيكية أن فريقاً من علماء الآثار اكتشفوا مدينة أثرية تعود إلى حضارة مايا في شبه جزيرة يوكاتان. وبقيت أطلال المدينة الضائعة في الأدغال مجهولة عدة قرون، ويبدو أنها كانت تحظى بأهمية كبيرة وقت ازدهارها في النصف الثاني من الألفية الأولى للميلاد. وأطلق العلماء على المدينة اسم تشاكتون.

اكتشف المدينة فريق من العلماء المكسيكيين بقيادة إيفان سبرايتس من أكاديمية العلوم والفنون السلوفينية. وقد لمح سبرايتس الموقع المحتمل للمدينة بعد أن فحص صوراً جوية لمنطقة في إحدى المحميات التقطتها اللجنة الوطنية للمعارف واستخدام التنوع الحيوي منذ 15 سنة.

حسب تقديرات سبرايتس كانت المدينة مسكناً لما بين 30 إلى 40 ألف نسمة، إلا أن هناك حاجة للمزيد من البحوث لتدقيق التقديرات، وفيها ملاعب كرة و15 هرماً يصل ارتفاع أحدها إلى 23 م وشواهد حجرية ضخمة، مما يدل على أهميتها. ويمتد موقع المدينة على 22 هكتاراً.

قام العلماء بفتح درب في الأدغال على طول 16 كم للوصول إلى الموقع، وبعد عودتهم منها ردموه ليمنعوا وصول الهواة إليها. ويقول سبرايتس أن المدينة كانت مجهولة بالنسبة للعلماء، لكنهم وجدوا حولها آثار نشاط بشري يعود إلى بضعة عقود مضت وأدوات تدل على عمل الحطابين وجامعي الراتنج الذين – على ما يبدو – لم يخبروا أحداً بما رأؤا.

ويقول سبرايتس أن المدينة ازدهرت على الأغلب بين السنتين 600 و900 للميلاد، خلال العصر الكلاسيكي لحضارة مايا، واندثرت حوالي سنة 1000، وقد يعود ذلك إلى الضغط الديموغرافي وتغير المناخ والحروب والتمردات.

يأمل الباحثون بالحصول على معلومات حول علاقة هذه المدينة ببؤر حضارة مايا الأخرى لتوضيح أسباب اندثارها في نهاية الألفية الأولى للميلاد. وقد أطلقوا عليها اسم تشاكتون بمعنى «الحجر الأحمر».


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg