أمير الكويت يأمر بتعديل قانون الانتخابات، والمعارضة تهدد بمقاطعتها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 20 أكتوبر 2012


أخبار ذات علاقة

أعلن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت في خطاب متلفز أمس الجمعة أنه وجّه الحكومة لإجراء تعديلات جزئية على قانون الانتخابات تمهيداً لإجراء انتخابات جديدة بعد حلّ مجلس الأمة منذ أسبوعين. وعبرت المعارضة عن مخاوفها أن تؤدي التعديلات المقترحة إلى تسهيل انتخاب الموالين للحكومة وهددت بمقاطعة الانتخابات.

وقال الشيخ الصباح في خطابه أن التعديل على النظام الانتخابي يهدف إلى «معالجة آلية التصويت فيه لحماية الوحدة الوطنية وتعزيز الممارسة الديمقراطية ويحقق تكافؤ الفرص والتمثيل المناسب لشرائح المجتمع» لأن النظام الحالي يؤدي إلى انقسامات طائفية وقبلية، لكنه لم يعط تفاصيل على التعديلات «الجزئية» المقترحة. وأضاف أن المحكمة الدستورية قضت بشرعية إجراء التعديلات الضرورية على القانون.

وانتقد الأمير بعض النواب دون الإشارة إليهم بشكل مباشر قائلاً «أن هذه الأزمات التي تشل بلدنا وتهدد أمننا وتعطل أعمالنا هي من صنع نفر من أبنائنا توسمتم فيهم خيراً وعقدتم عليهم الأمل ليشاركوا في مسؤولية مسيرتنا الوطنية متعاونين مع إخوانهم في الحكومة نحو غد أفضل لبلدنا ومجتمعنا، ولكن هناك من يتعمد وضع العصي في الدواليب وعرقلة المسيرة».

أثار قرار تعديل النظام الانتخابي رد فعل المعارضة، وصرح بعض ممثليها أنهم سيقاطعون الاقتراع ودعوا المواطنين إلى مقاطعته أيضاً، معتبرين هذه التعديلات تدخلاً في الدستور.

تقسم الكويت حالياً إلى خمس دوائر انتخابية يحق لكل ناخب أن يختار أربعة مرشحين على الأكثر، ويفوز العشرة الأوائل بمقاعد في مجلس الأمة. ومن المقترح تقليل عدد المرشحين الذين يختارهما كل ناخب إلى مرشح واحد أو اثنين، وتخشى المعارضة أن هذا من شأنه تيسير عملية شراء الأصوات وزيادة الفساد في مجلس الأمة.

 
لهذا الخبر تتمة
 
اقرأ: مظاهرات غير مسبوقة في الكويت تسفر عن عشرات الإصابات بين المتظاهرين والشرطة، 22 أكتوبر 2012
 


أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg