هيومن رايتس ووتش تندد بأحكام السجن بتهمة الإساءة للأمير في الكويت

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 8 فبراير 2013


أخبار ذات علاقة

نددت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان أمس الخميس بأحكام السجن الصادرة بحق عدد من الشخصيات الكويتية بتهمة «الإساءة للأمير»، وطالبت محكمة الاستئناف بإلغاء الأحكام وأشارت أن ملاحقة الأشخاص بسبب انتقادهم السلمي للموظفين العموميين يتنافى مع الخطاب الكويتي الرسمي بأنها «منارة الحرية في الخليج». وقد وجهت الكويت تهم الإساءة للأمير إلى حوالي 25 شخصاً منذ أكتوبر الماضي، وصدرت أحكام بالسجن على ستة منهم على الأقل. وأتى تصريح هيومان رايتس ووتش رداً على الحكم على ثلاثة من أعضاء مجلس الشورى السابقين بالسجن ثلاث سنوات في الخامس من فبراير الجاري.

وقد وجه مكتب الادعاء العام الكويتي تهماً إلى أكثر من 25 شخصاً منذ أكتوبر الماضي، بما فيهم بعض الناشطين على الإنترنت، بالإساءة للأمير، وفق ما قاله المتهمون ومحاموهم وناشطون حقوقيون لهيومان رايتس ووتش. وصدرت أحكام بحق ستة منهم على الأقل، ويتوقع صدور حكم عن حالة أخرى في الحادي عشر من فبراير الجاري. وبين المدانين ثلاثة أعضاء سابقين في مجلس الأمة هم خالد الطاحوس وبدر الداهوم وفلاج الصواغ، وقال محاموهم أنهم سيستأنفون الحكم.

وطالبت هيومان رايتس ووتش على لسان مديرها الإقليمي للشرق الأوسط نديم حوري محكمة الاستئناف بإلغاء الأحكام بتهم ترتبط بالتعبير السلمي عن الرأي. وقال حوري: «يجب على السلطات أن تعطل القوانين التي تجرم الانتقاد السلمي للموظفين العموميين لأنها تنتهك معايير حقوق الإنسان الدولية ثم تلغي تلك القوانين».


مصادر[عدل]

الخبر الرئيسي[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg