ميشيل دجوتوديا يقطع عهداً بتسليم السلطة في 2016

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 31 مارس 2013


أخبار ذات علاقة

صرح ميشيل دجوتوديا رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى أمس السبت في خطاب موجه إلى الشعب ألقاه في العاصمة بانغي أنه سوف يحضر للانتخابات الرئاسية في سنة 2016 ويسلم الحكم «لمن يخلفه»، ولن يترشح هو نفسه لتلك الانتخابات الرئاسية، وعبّر عن أمله أن يكون آخر رئيس لجمهورية أفريقيا الوسطى يصل إلى الحكم بانقلاب عسكري.

وكان جزء من الخطاب بلغة سانغو وبعضه بالفرنسية. وقال دجوتوديا أن وفق اتفاقات ليبرفيل تتولى الحكومة الانتقالية السلطة حتى 2016، ولا يجوز لأعضاء الحكومة الانتقالية الترشح فيها، وتعهد بموجب ذلك التحضير للانتخابات بعد ثلاث سنوات وعدم المشاركة فيها. وأكد دجوتوديا الذي أعلن نفسه رئيساً بعد الإطاحة بالرئيس السابق فرانسوا بوزيزيه الأسبوع الماضي أنه لم يقم بالانقلاب إلا لمصلحة البلد.

وناشد الرئيس ميشيل دجوتوديا المسؤولين الفارين في الحكومة السابقة بالعودة إلى البلاد والمشاركة في بنائها، مؤكدا: «لن يكون هناك مطاردة لأن علينا إرساء التسامح والصفح والحوار كطريق لإدارة شؤون الدولة».

قام تحالف سيليكا المسلح بانقلاب عسكري في جمهورية أفريقيا الوسطى الأسبوع الماضي بحجة أن حكومة الرئيس السابق فرانسوا بوزيزي لم تنفذ التزاماتها بموجب اتفاقات ليبرفيل، وتحديداً تأخرت في الإفراج عن المساجين السياسيين. وكان دجوتوديا يشغل في الحكومة الانتقالية منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg