المجلس الانتقالي ينتخب جوتوديا رئيساً مؤقتاً لأفريقيا الوسطى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 14 أبريل 2013


أخبار ذات علاقة

انتخب المجلس الوطني الانتقالي في جمهورية أفريقيا الوسطى أمس السبت ميشيل جوتوديا رئيساً للبلاد لمدة 18 شهراً يقوم خلالها بالتحضير للانتخابات العامة. وكان جوتوديا قد أعلن نفسه رئيساً بعد أن أطاح بالرئيس السابق فرانسوا بوزيزيه، ولم يعترف الاتحاد الأفريقي ودول المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا ودول غربية به رئيساً؛ والآن يفتح انتخابه من قبل المجلس الباب أمام الاعتراف الدولي به.

أعلن جوتوديا نفسه رئيساً للبلاد بعد أن دخلت قوات تحالف سيليكا المتمرد الذي يتزعمه العاصمة بانغي في أواخر مارس الماضي، وهرب الرئيس بوزيزيه من البلاد. لم تعترف دول أفريقية وغربية به رئيساً، وطالبت دول المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا أن يتم تشكيل مجلس وطني انتقالي يتولى مهام المجلس الدستوري، وأن ينتخب هذا المجلس رئيساً مؤقتاً، فانتخب المجلس الذي يتألف من 105 أعضاء جوتوديا، وكان المرشح الوحيد لهذا المنصب، رئيساً مؤقتاً لمدة 18 شهراً وأوكلت إليه مهمة التحضير لإجراء الانتخابات العامة خلال هذه الفترة. ويفتح انتخاب جوتوديا من قبل المجلس الانتقالي مجالاً للاعتراف الدولي به.

وقد صرح جوتوديا سابقاً وكرر تعهده أمام المجلس الوطني الانتقالي الأمس بأن لا يترشح في الانتخابات العامة التي سيقوم بالتحضير لها خلال فترة رئاسته المؤقتة، وأن يتخلى عن السلطة في سنة 2016، بموجب اتفاقات ليبرفيل التي قضت ألا يشارك أي عضو في الحكومة الانتقالية في جنوب أفريقيا في الانتخابات العامة. وقال: «سأفعل ما تطلبون مني فعله وليس وفقاً لأهوائي». وأعلن جوتوديا أنه يعتبر معالجة تدهور الوضع الأمني في البلد من أهم الأولويات أمامه.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg