موافقة أعضاء الحزب الاشتراكي على الانضمام للائتلاف الحكومي الذي ترأسه ميركل

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 4 مارس 2018



أخبار ذات علاقة


قال الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا اليوم الأحد أن أكثر من 60 بالمائة من أعضائه ومنتسبيه المشاركين في هذا استفتاء داخلي أيدوا مشاركة الحزب في الائتلاف الحكومي الذي تقوده المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. ما سيسمح بتشكيل حكومة جديدة برئاسة ميركل. ووافق أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي على مشروع عقد الائتلاف الحكومي الجديد، حاذفين بذلك العقبة الأخيرة أمام مسلسل تشكيل حكومة ائتلافية بعد خمسة أشهر على الانتخابات التشريعية، وفق ما أعلن الحزب.

والجدير بالذكر أن موافقة الاشتراكيين الديموقراطيين حاسمة من أجل تشكيل حكومة جديدة برئاسة ميركل. وحصلت قيادة الحزب في فبراير الماضي على اتفاق مع المستشارة، وبعدها يطرح هذا الاتفاق على أعضاء أقدم أحزاب ألمانيا للموافقة عليه وسط خلافات داخلية. وينتهي مأزق غير مسبوق واجهته ألمانيا لخمسة أشهر بعد الانتخابات التشريعية، في وقت "تحتاج أوروبا أكثر من أي وقت مضى إلى حكومة متينة في ألمانيا وسط أزمة بريكست وصعود الحركات القومية".

وكنتيجة للقرار سينتخب النواب أنجيلا ميركل رسميا مستشارة ألمانية في منتصف مارس الحالي، وعلى الأرجح في اليوم الرابع عشر من الشهر، لتبدأ ولايتها التشريعية الرابعة، غير أن انتخابات سبتمبر 2017 أضعفت الحزب المحافظ بنتيجة متدنية إلى مستوى غير مسبوق، في وقت حقق فيه اليمين المتطرف "اختراقا تاريخيا".




مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg