المظاهرات في تركيا تستمر لليوم الرابع على التوالي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 3 يونيو 2013


أخبار ذات علاقة

استمرت المظاهرات في ميدان تقسيم في إسطنبول ومدن تركية أخرى لليوم الرابع على التوالي، وترافقت مع صدامات مع الشرطة وأعمال شغب متفرقة، وأبلغ عن سقوط أول قتيل فيها. ويطلق المتظاهرون شعارات مناهضة لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ويدعون إلى إسقاط الحكومة. واتهم أردوغان الأحزاب المعارضة بتأجيج الأوضاع قائلاً أن من يقف وراء إشعال الاحتجاجات إنما هم «حفنة من المخربين».

وقعت الاضطرابات في أنقرة العاصمة واسطنبول حول ميدان تقسيم حيث عاد المتظاهرون إلى احتلاله مساء أمس، وفي أزمير أبلغ عن إضرام النار في مكتب حزب العدالة والتنمية الحاكم. ورشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة فيما استخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

دعا أردوغان، الذي يتهمه المتظاهرون بالنزعة الدكتاتورية، الشعب إلى الهدوء، وأكد على أن تركيا دولة ديمقراطية، وفي حال كان ارتكب أخطاءً فسيظهر ذلك من خلال نتائج الانتخابات القادمة. ولم يقم بإلغاء رحلته المقررة إلى بلاد المغرب العربي وسافر إلى المملكة المغربية. وتحدى المتظاهرين قائلاً أن خطط تطوير ميدان تقسيم سوف تمضي كما هو مخطط لها.

بدأت الاحتجاجات في نهاية مايو الماضي في ميدان تقسيم في القسم الأوروبي من اسطنبول اعتراضاً على خطط الحكومة في اقتلاع الأشجار في حديقة منتزه تقسيم (غيزي تقسيم) عندما قام عدد من الناس بالجلوس أمام الآليات التي كانت تعتزم اقتلاع أشجار الحديقة تمهيداً لإعادة بناء ثكنة عسكرية تعود إلى العهد العثماني تم هدمها في أربعينات القرن العشرين لتصبح مركزاً للتسوق.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg