الجراد يعود إلى شرق أفريقيا في أقوى جائحة منذ 70 سنة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 10 أبريل 2020


أخبار ذات علاقة


تهدد أسراب قوية من الجراد الدول الواقعة في منطقة شرق أفريقيا. ويتوقع من هذه الأسراب، التي تأتي بعد شهر من جائحة أقل خطورة، أن تضرب بأقوى الأعداد منذ ما شهدته المنطقة في خمسينات القرن الماضي.

وبحسب "ديلي ميل" يأتي الجراد من مناطق مختلفة من دول الصومال وكينيا وإثيوبيا، مهددا بتدمير كامل المحاصيل الزراعية، ومعرضا ملايين الأشخاص لخطر الجوع. وتعتبر بعض مجتمعات أفريقيا، مشكلة الجراد أكبر خطرا على وجودها من مشكلة تفشي فيروس كورونا في العالم.

وقال بعض المزارعين أنهم يتخوفون من انتشار الجراد أكثر من تفشي مرض فيروس كورونا المستجد، بينما أطلق رؤساء بعض من الدول المتضررة دعوات محلية للأغنياء للتبرع، وذلك من أجل تغطية تكلفة نفقات مكافحة الفيروس.

وتحذر المنظمة العالمية للغذاء والزراعة من خطر تشكل أسراب في كينيا والصومال وإثيوبيا، وهجومها توامنا مع استئناف موصم الحصاد في أواخر شهر يونيو. وتسببت أزمة فيروس كورونا في توقف عملية استيراد المبيدات لمحاربة الجراد الصحراوي من اليابان، وذلك حسب ما قاله وزير الزراعة الأوغندي.

وتمكنت منظمة الفاو من جمع أزيد من 100 ملايين دولار أميركي، بينما رفعت منظمة الأمم المتحدة سقف الاحتياجات المالية لأزيد من 150 مليون دولار من 53 مليونا طالبت بها مسبقا.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg