الأمم المتحدة: 2078 قتيلاً بالصومال خلال أقل من عامين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 11 ديسمبر 2017


أخبار ذات علاقة

قالت الأمم المتحدة: إن حصيلة قتلى الهجمات في الصومال، خلال الـ 22 شهراً الماضية (منذ يناير 2016)، قد بلغت 2078.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة في الصومال في بيان له أمس الأحد، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الصومالية "مقديشو"، أن الإحصائية تحتوي على "معلومات دقيقة" تمت عن طريق جمع المعلومات من خلال مقابلات وإشراف على بعض المناطق إلى جانب متابعة الصراعات المحلية وفق المعايير الدولية.

وأضاف البيان أن الإحصائية تشمل الحوادث الأمنية التي وقعت ما بين يناير/ كانون ثانٍ 2016 و14 أكتوبر/ تشرين أول 2017.

وأظهرت الإحصائية، التي أعدها مكتب الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، تزايد معدل الخسائر البشرية في العاصمة مقديشو وبعض الأقاليم الصومالية مقارنة بالأعوام الماضية.

وتشير الإحصائية إلى أن نحو 2078 شخصًا قتلوا، خلال 22 شهرًا، بينما أصيب 2507 في جميع الأقاليم الصومالية.

وتصدّر إقليم بنادر، الذي يضم العاصمة مقديشو، من حيث عدد الخسائر البشرية متفوقاً على باقي الأقاليم بألفين و265 شخصاً بين قتيل وجريح.

وقسمت الإحصائية أعداد القتلى والجرحى، وفق الجهات الضالعة في الهجمات، فقالت: إن هناك نحو 2728 قتيلًا ومصابًا على يد مقاتلي حركة "الشباب"، التي تقاتل الحكومة الصومالية.

وهناك 594 على يد مليشيات قبلية، إلى جانب 522 علي يد جهات حكومية، بينما تتحمل قوات "أميصوم" (القوات الإفريقية)، مسؤولية مقتل وإصابة 181 شخصاً، إلى جانب 560 شخصاً من جهات مجهولة.

وذكرت الإحصائية أن التفجير الدامي، الذي شهدته مقديشو في 14 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قد تسبب في مقتل 512 مدنيّاً وإصابة 316 آخرين بجروح متفاوتة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg