البرلمان المجري ينتخب يانوش أدير رئيساً للجمهورية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

5 مايو 2012


انتخب البرلمان المجري يوم الأربعاء 2 مايو النائب في البرلمان الأوروبي يانوش أدير (52 سنة) رئيساً جديداً للجمهورية المجرية خلفاً للرئيس السابق بال شميت الذي اضطر إلى الاستقالة في 2 أبريل 2012 بعد أن تم تجريده من درجة الدكتوراه عندما ثبت أن أجزاءً من رسالة الدكتوراه التي نال الدرجة في سنة 1992 بناءً عليها كانت مسروقة.

حصل يانوش أدير على 262 صوتاً في البرلمان الذي يتألف من 386 مقعداً، أي أكثر من ثلثي الأصوات، مما سمح له بالفوز في جولة وحيدة، ورشحه للتصويت فيكتور أوربان رئيس الوزراء وزعيم الائتلاف الحاكم الحالي المتشكل من الحزبين المحافظين فيدس وحزب الشعب الديمقراطي المسيحي. وقد قاطعت المعارضة اليسارية (الحزب الاشتراكي المجري وحزب الخضر) التصويت تعبيراً عن استيائها بترشيح حليف قوي لرئيس الوزراء الحالي الذي عين عدداً من حلفائه في مناصب هامة وخوفاً من تكريس هيمنة الحزب الحاكم على مجريات الأمور في البلاد، كما عارض الحزب اليميني «من أجل مجر أفضل» ترشيحه لهذا المنصب، ولكن الكتلة الحاكمة تحظى بثلثي الأصوات في البرلمان، لذا لم تعرقل هذه الاعتراضات انتخاب أدير رئيساً.

يانوش أدير من قدامى أعضاء حرب فيدس، ويتولى الحكم في فترة تسعى المجر فيها إلى توفير قروض دولية من أجل تجنب الوقوع في أزمة التمويل. لكن من المستبعد أن يؤدي انتخابه إلى تغير جذري في سياسة المجر لأن منصب الرئيس فيها منصب فخري إلى حد بعيد. ووفق الدستور المجري، عليه استلام مهامه بعد أسبوع من انتخابه والتخلي عن مقعده في البرلمان الأوروبي خلال شهرين.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg