اعتقال مدعي نبوة كونغولي بعد اشتباكات دامية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 26 أبريل 2020


أخبار ذات علاقة


تمكنت الشرطة في جمهورية الكونغو الديمقراطية من توقيف مدعي "النبوة" ني مواندا نسيمي، الذي يسعى لإحياء "مملكة الكونغو القديمة"، وذلك بعد أسبوع من وقوع اشتباكات بين مناصريه والشرطة سقط خلالها 20 قتيلا.

وبحسب " بي بي سي"، اعتقلت قوات الشرطة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، "ني مواندا نسيمي"، وهو زعيم حركة محظورة ومدعي نبوة في أحد مناطق أحياء العاصمة كينشاسا بعد اشتباكات وتبادل لإطلاق النار.

وأفادت الشرطة على صفحتها على تويتر أنه: "تمّت المهمّة، انتهى الأمر" بعد اعتقال نسيمي، متزعم حركة "بوندو ديا كونغو" الخارجة على القانون والتي تهدف إلى إحياء مملكة الكونغو القديمة.

تتزامن عملية الاعتقال بعد أيام من اشتباكات ومواجهات مسلحة بين عناصر حركته وقوات من الشرطة على حدود العاصمة، سقط خلالها أكثر من 20 قتيلا، دعى بعدها وزير حقوق الإنسان في البلاد المدعي العام العسكري إلى فتح تحقيق في ما جرى. وأغلقت الشرطة خلال بحثها عن نسيمي، جزءًا من منطقة ساكومي في كينشاسا منذ صباح يوم الخميس.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg