إقالة يوسف رضا غيلاني من رئاسة وزراء الباكستان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 19 يونيو 2012


أخبار ذات علاقة

قضت المحكمة الدستورية العليا في الباكستان اليوم الثلاثاء بعدم أهلية رئيس الوزراء يوسف رضا غيلاني لشغل منصب رئاسة وزراء الباكستان بعد حكم قضائي صدر بحقه في 26 أبريل الماضي أدانه بالفساد وازدراء القضاء، وأن يقوم رئيس الجمهورية بتعيين رئيس وزراء جديد. وأدى هذا القرار إلى تخلي غيلاني عن منصبه وحل مجلس الوزراء. ويستند القرار إلى دستور الباكستان الذي يمنع من صدر بحقه حكم جنائي من شغل مناصب حكومية أو الترشح إلى البرلمان خلال 5 سنوات تالية.

كان سبب إدانة غيلاني بازدراء القضاء هو رفضه رفع دعوى الفساد ضد رئيس الباكستان آصف علي زرداري الذي أدانته محكمة سويسرية في سنة 2003 هو وزوجته الراحلة بينظير بوتو بالفساد وغسيل الأموال. وفق ما صرح به المحامي الذي يتولى الدفاع عن غيلاني، فإن موكله قرر عدم استئناف الحكم القضائي الصادر منذ شهرين خوفاً من أحكام أكثر صرامة بحقه.

ودعا حزب الشعب الحاكم الذي يشكل الأغلبية في البرلمان مع حلفائه إلى اجتماع طارئ للبرلمان من أجل انتقاء رئيس وزراء جديد.

صرح غيلاني سابقاً أكثر من مرة أن حق إقالته يقع في يد البرلمان حصراً، ومن غير المعروف إن كان الاجتماع يهدف إلى إقالته فعلاً، ولكن توجد تنبؤات بأن الحزب الحاكم سيستبدل غيلاني بشخص آخر تجنباً لتصعيد المواجهة مع السلطة القضائية. ويؤدي قرار المحكمة الدستورية العليا إلى إضعاف حكم الرئيس زرداري، وقد يتطلب إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg