مشعل: انتفاضة القدس أفشلت مشروع تقسيم الأقصى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 28 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، إن انتفاضة القدس أفشلت مخطط تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، ودفعت الاحتلال إلى التراجع، لكنه يصر على استكمال مشروعه حين يجد أي غفلة.

وأكد مشعل، في كلمة مسجلة ألقاها خلال مؤتمر للجماعة الإسلامية في مدينة كراتشي الباكستانية، يوم السبت الماضي، أن المسجد الأقصى في خطر غير مسبوق، فالعدو منذ سنوات يعمل على تهويد القدس وتدنيس الأقصى ويحرضون على اقتحامه المتكرر، وبدأ منذ العام الماضي مشروعاً لتقسيمه زمانيا ومكانيا.

الأقصى ينتظركم[عدل]

وأضاف مشعل مخاطباً اجتماع الجماعة الإسلامية: "لكم في ساحات الأقصى إخوة وأخوات مرابطون، بدمائهم وبصدورهم حموا الأقصى وينتظرون نصرة الأمة، "ونصرتكم بالذات في باكستان".

وأردف: تابعنا في قيادة الحركة وفود الجماعة الإسلامية في باكستان الكريمة تتقاطر إلى غزة لتكسر الحصار عنها، مذكراً بمعاناة غزة وحصارها الممتد لعشر سنوات.

ونبه على أن غزة تُعاقب لأنها انتصرت للمقاومة وبنت مشروعا عظيما لها.

وأوضح مشعل أن الجماعة الإسلامية في باكستان لها في قلوبنا مكانة كبيرة؛ لمواقفها التي كانت دائما مع فلسطين ومع قضايانا العربية الأصيلة وقضايا الأمة.

"نعتز بباكستان"[عدل]

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس إن باكستان دولة إسلامية نعتز بها، ونتمنى لها المزيد من الأمن والاستقرار، وأن ترقى بدورها الإقليمي والدولي، وأن تظل سندا لقضايا الأمة.

وأشار إلى أن الكيان الصهيوني يتآمر على باكستان وعلى قنبلتها النووية وعلى تقدمها الصناعي والعسكري، متمنيا أن يصرف الله عنها كل الأعداء، وأن تظل في داخلها متماسكة ومتوحدة ومستقرة وآمنة؛ لأن الأعداء من حولها كثيرون.

وقال مشعل إننا نتألم لآلام الشعب الكشميري المسلم وما يعانيه من اضطهاد على الرغم من أن لنا قضية تشغلنا، ونحن نعلم موقع قضية كشمير في قلب كل باكستاني، وإذا كانت فلسطين في قلوبكم فإن كشمير في قلوبنا.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg