ولاية أسترالية تسجل رقماً قياسياً في صيد التماسيح

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 8 يونيو 2017


أخبار ذات علاقة

تمكنت سلطات الحياة البرية الأسترالية من صيد عدد قياسي من التماسيح في ولاية تيريتوري الشمالية، حيث سجلت زيادة نسبتها 66% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأفادت لجنة المنتزهات والحياة البرية في تيريتوري الشمالية بأن حراس الحياة البرية تمكنوا من صيد 181 تمساحا هذا العام، مقابل 108 في العام الماضي، وجرت معظم عمليات الصيد في مدينتي داروين وكاثرين.

ويتم نقل التماسيح من المنظومة النهرية إلى المزارع حيث يتم استغلال جلودها ولحومها.

وقال كبير حراس الحياة البرية توم نيكولز: إن السبب وراء ارتفاع العدد هو موسم الأمطار الوفير الذي يستمر من نوفمبر/تشرين ثانٍ إلى أبريل/نيسان.

وأضاف نيكولز "لقد توفرت إمدادات مستمرة للمياه هناك مع مصادر الغذاء الجيدة، ومن ثم بقيت التماسيح". وتابع "هناك عدد من الأشخاص والأطفال يسبحون ويصطادون.. لقد أصبحوا يتعاملون مع التماسيح، وهو ما يمكن أن يكون خطرا للغاية".

وأبعد حراس الحياة البرية التماسيح عن بؤر المياه التي تتزايد فيها أعداد السائحين في موسم الجفاف الذي بدأ الشهر الماضي.

ويمكن للتماسيح أن تعيش حتى 70 عاما، وأن تبلغ من الطول حتى أربعة أمتار.

وكان رجل عمره 54 عاما قد تغلب الشهر الماضي على تمساح طوله متران بعدما قضمه عدة مرات في منطقة نهر دالي النائية.

وفي يناير/كانون ثانٍ الماضي قتل تمساح طوله 3.3 أمتار رجلا من منطقة نائية للسكان الأصليين، بعد أن حاول الرجل عبور نهر يشتهر باكتظاظه بالتماسيح.

كما أن ضهورها بكثرة أصبح خطيرا لكن في كل وقت كونوا حذرين !!!!😄

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg