حكومة ولاية نيوساوث ويلز الأسترالية تعلن حالة جفاف مع نهاية الشتاء

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 11 أغسطس 2018


أخبار ذات علاقة


أعلنت وزارة الصناعات الأولية بولاية نيوساوث ويلز أول أمس الأربعاء أن نسبة الأراضي التي ضربها جفاف حاد في الولاية الأسترالية بلغت %15، في حين حددت باقي المناطق على أنها جافة أو متضررة بالجفاف.

وذكر التقرير الذي صدر عن الوزارة أن %48 من مساحة الولاية قد تأثر بالجفاف، بينما %37 جاف أو قاحل، و%15 من الولاية شديد الجفاف، وذلك في أكثر شتاء جاف شهدته أستراليا منذ 1981، حسبما أدلى به فرانك ماكري رئيس الجمعية الأسترالية للصناعات الغذائية. ويعود سبب هذا الجفاف بالطبع لظاهرة النينيو، التي ستستمر معها الأجواء الجافة والحارة للأشهر الثلاثة القادمة (كامل فصل الربيع في النصف الجنوبي من الأرض).

وبهذه الموجة القاحلة التي تضرب أستراليا اضطر العديد من المزارعين الذين نفذ منهم علف الماشية إلى اقتناءه بأسعار باهضة وصلت إلى 10 آلاف دولار أسترالي للشحنة الواحدة، حسب تصريح رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبال لبي بي سي. وقال ماكراي: "تقنيا لا يوجد أي شيء في نيوساوث ويلز والإمدادات تنقضي بسرعة في فيكتوريا (ولاية محاذية لنيوساوث ويلز من الجنوب)."

وقالت جاين غولدين وهي خبيرة أرصاد في المكتب الوطني الأسترالي لعلم الطقس: "لم نر مثل هذا الطقس في نيوساوث ويلز، فحسب البيانات المناخية السابقة فقد كانت أشهر يونيو ويوليو وأغسطس ممطرة، هذا العام لم نر أيا من هذا، أما العام الماضي فقد كانت الظروف المناخية أحسن رغم أن الولاية لم تشهد أنظمة مطرية كافية".

وحسب بي بي سي فإن كلا من ولايات كوينزلاند وشمال نيوساوث ويلز وأجزاء من ولاية جنوب أستراليا وفيكتوريا تشهد موجة جفاف حادة. وكان تقرير وزارة الصناعات الأولية قد ذكر أيضا فشل موسم الحصاد الخريفي (مارس إلى يونيو).

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg