هيلاري كلينتون في المستشفى إثر اشتباه إصابتها بخثرة دماغية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 31 ديسمبر 2012


أخبار ذات علاقة

نُقلت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية أمس الأحد إلى المستشفى بسبب اشتباه إصابتها بخثرة في دماغها بعد أن تعرضت لارتجاج دماغ منذ حوالي أسبوعين. ونقلت الصحافة الأمريكية عن مصادر في وزارة الخارجية أنها ستخضع لفحوص ومتابعة لمدة 48 ساعة من أجل تحديد ما إذا كانت تحتاج لعلاج إضافي، بعد أن كان متوقعاً أن تتعافى وتعود إلى عملها منذ اليوم الإثنين.

وصرح نائب مساعد كلينتون أن الأطباء الذين يتابعون حالتها الصحية اشتبهوا بخثرة في دماغها خلال فحصها فنقلوها إلى مستشفى بريسبيتيريان في نيويورك، وستجرى لها الفحوص اللازمة وتعطى علاجاً بمضادات التخثر وتراقب لمدة 48 ساعة لتحديد حاجتها إلى إجراءات علاجية إضافية.

تعرضت هيلاري كلينتون في 15 ديسمبر الجاري لإغماء وقعت على أثره أرضاً وارتطمت برأسها مما أدى إلى ارتجاج دماغ، واضطرت بعد ذلك إلى التزام منزلها. وكان سبب الإغماء التجفاف نتيجة إصابتها بعدوى معوية فيروسية في وقت سابق أجبرتها على إلغاء عدد من المواعيد واللقاءات المخططة خلال هذا الشهر.

اضطرت كلينتون إلى تأجيل ثم إلغاء جولة في الشرق الأوسط كانت تنوي القيام بها، ولم تستطع الحضور لاستجوابها في الكونغرس حول تفاصيل الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي. ولم تظهر كلينتون في وسائل الإعلام منذ بداية مرضها.

وكانت كلينتون قد أعلنت سابقاً أنها لا تريد الاستمرار في منصبها خلال الولاية الثانية لباراك أوباما، وسوف تسلمه إلى جون كيري الذي رشحه باراك أوباما مؤخراً لهذا المنصب وينتظر إقرار الكونغرس لترشيحه. وبررت قرارها بأن جدول أعمالها الكثيف بات يرهقها.

 
لهذا الخبر تتمة
 
اقرأ: هيلاري كلينتون تغادر المستشفى، وأنباء عن عودتها إليه، 3 يناير 2013
 


أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg