هيلاري كلينتون تغادر المستشفى، وأنباء عن عودتها إليه

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 3 يناير 2013


أخبار ذات علاقة

غادرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مساء أمس الأربعاء مشفى بريسبيتيريان في نيويورك الذي قبلت فيه قبل ثلاثة أيام بسبب اشتباه بخثرة في دماغها، وأعلنت وزارة الخارجية عن ذلك في بيان لها. إلا أن جريدة «نيويورك ديلي نيوز» قالت لاحقاً أن كلينتون عادت إلى المشفى مجدداً بعد ربع ساعة من مغادرته.

وجاء في البيان على لسان الناطق باسم الوزارة فيليب رينس أن الفريق الطبي يقول أن حالتها الصحية قد تحسنت، ومن المتوقع أن تتعافى تماماً، وأكد أن كلينتون تحب العودة إلى العمل في مكتبها في أقرب فرصة.

شوهدت كلينتون تسير على قدميها خارج المستشفى برفقة زوجها بيل وابنتهما تشيلسي، وغادروا بسيارة برفقة حارس وشخص يرتدي معطفاً طبياً أبيض. ولكن جريدة «نيويورك ديلي نيوز» أبلغت أن هيلاري كلينتون عادت إلى المشفى بعد ربع ساعة. ورفضت المتحدثة باسم المشفى التعليق على صحة الخبر وطلبت توجيه كل الأسئلة إلى وزارة الخارجية، إلا أن الوزارة امتنعت أيضاً عن تأكيد الخبر أو نفيه، وعن الإدلاء بأية معلومات حول مكان وجود الوزيرة في الحاضر ولا وجهة سيارتها.

تعرضت هيلاري كلينتون في 15 ديسمبر الجاري لإغماء وقعت على أثره أرضاً وارتطمت برأسها مما أدى إلى ارتجاج دماغ، واضطرت بعد ذلك إلى التزام منزلها. وكان سبب الإغماء التجفاف نتيجة إصابتها بعدوى معوية فيروسية في وقت سابق أجبرتها على إلغاء عدد من المواعيد واللقاءات المخططة خلال هذا الشهر.

اضطرت كلينتون إلى تأجيل ثم إلغاء جولة في الشرق الأوسط كانت تنوي القيام بها، ولم تستطع الحضور لاستجوابها في الكونغرس حول تفاصيل الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي. ولم تظهر كلينتون في وسائل الإعلام منذ بداية مرضها.

وكانت كلينتون قد أعلنت سابقاً أنها لا تريد الاستمرار في منصبها خلال الولاية الثانية لباراك أوباما، وسوف تسلمه إلى جون كيري الذي رشحه باراك أوباما مؤخراً لهذا المنصب وينتظر إقرار الكونغرس لترشيحه. وبررت قرارها بأن جدول أعمالها الكثيف بات يرهقها.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg