مقتل 21 شخصاً في هجوم مسلح بنيجيريا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 3 يناير 2018


أخبار ذات علاقة

قُتل 21 شخصاً وأُصيب آخرون جرّاء هجوم مسلّح على محتفلين بالعام الجديد أثناء خروجهم من إحدى الكنائس بمدينة "أوموكو" التابعة لولاية كروس ريفر جنوب شرقي نيجيريا.

وقال داندي باثويل القس في كنيسة أوموكو أن "مسلّحين هاجموا المحتفلين بالسنة الجديدة أثناء عودتهم من الكنيسة إلى منازلهم".

وأضاف باثويل أن "المسلّحين أطلقوا النار على الناس وأوقعوا الكثير من القتلى والجرحى، بينهم نساء وأطفال".

من جهته أعلن أوموني نامدي، الناطق باسم شرطة كروس ريفر، فتح تحقيق بشأن الهجوم، دون أن يدلي بمزيد من المعلومات حول الجهة التي تقف وراء الحادث.

وتشهد ولاية كروس ريفر النيجيرية الغنيّة بالنفط، بين الفينة والأخرى، إلى جانب بعض البلدات، عمليات خطف وهجمات مسلحة يشنّها انتحاريون، وتستهدف غالباً المساجد والكنائس والأسواق، وتؤدي إلى مقتل العشرات وسقوط جرحى أيضاً.

وفي نوفمبر الماضي، أفادت الشرطة في نيجيريا أن 50 شخصاً على الأقل قُتلوا، في هجوم انتحاري استهدف مسجداً في موبي بشمال شرق البلاد، معقل جماعة "بوكو حرام"، منذ 8 سنوات، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ودخل الانتحاري إلى مسجد في موبي خلال صلاة الفجر مع المصلين وفجّر نفسه خلال الصلاة، بحسب الناطق باسم الشرطة في ولاية أداماوا، عثمان أبو بكر.

وأدّى تمرّد هذه الجماعة المسلحة المستمرّ منذ أكثر من 8 سنوات إلى سقوط نحو 20 ألف قتيل على الأقل، وتسبّب بتشريد 2.6 مليون شخص في شمال شرق نيجيريا. في حين شهدت ولاية أداماوا، التي كانت مسرحاً لأعمال عنف في 2014 - 2015، عودة تدريجية إلى الهدوء مقارنة مع ولاية بورنو المجاورة محور النزاع المستمر.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg