مسؤول دولي يدعو إلى مقاطعة الشركات المرتبطة بالمستوطنات الإسرائيلية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 26 أكتوبر 2012


الأمم المتحدة على ويكي الأخبار
الأمم المتحدة على ويكي الأخبار

دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن وضع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة ريتشارد فولك في مؤتمر صحفي له أمس الخميس إلى مقاطعة الشركات الإسرائيلية والدولية التي تتربح من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة حتى تلتزم هذه الشركات بالقوانين الدولية. وانتقدت سوزان رايس الممثلة الدائمة للولايات المتحدة في منظمة الأمم المتحدة تصريحات فولك واصفة إياها بغير المسؤولة والمتحيزة.

وسمى فولك، وهو أستاذ أمريكي ذو أصول يهودية، والمقرر الخاص منذ سنة 2008، عدداً من الشركات بينها هيوليت-باكارد وموتورولا وكاتربيلر الأمريكية وشركة فولفو السويدية، ودعا إلى مقاطعتها حتى تلتزم بالقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان. واعترف فولك أن «التركيز على نشاط الشركات هو في جانب منه تعبير عن الإحباط إزاء العجز عن تحقيق امتثال إسرائيل لهذه الالتزامات القانونية الأساسية وعدم فاعلية جهود الأمم المتحدة للتنديد بتوسع المستوطنات».

سارعت سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة بانتقاد تصريحات فولك قائلة أن المناداة بمقاطعة شركات خاصة «غير مسؤولة وغير مقبولة» واعتبرت أن التقرير لا يساهم في عملية السلام. وأضاف ممثلو إسرائيل أن التقرير متحيز جداً وغير متصل بالواقع.

من جهتها وصفت كاتربيلر تقرير فولك بأنه «مضلل» و قالت أنه لا يعكس سوى رأيه الشخصي السلبي تجاه إسرائيل، وطعنت هيوليت-باكارد في كون فولك مستقلاً وحيادياً في هذا الموضوع وصرحت بأن الشركة لديها تلتزم بأعلى معايير حقوق الإنسان في جميع الأسواق التي تعمل بها. لم تصدر أية تصريحات بعد من فولفو أو موتورولا.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg