جنوب أفريقيا تفرض ملصقات لتمييز بضائع الأراضي المحتلة عن المصنوعة في إسرائيل

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 23 أغسطس 2012


أخبار ذات علاقة

أقرت حكومة جنوب أفريقيا أمس الأربعاء مذكرة وزير التجارة التي تقضي باستخدام ملصقات تجارية على البضائع المستوردة من إسرائيل لتمييز البضائع المصنّعة ضمن حدود إسرائيل المعترف بها من قبل الأمم المتحدة عن تلك المصنعة في المستوطنات الإسرائيلية الواقعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأثار هذا القرار استياء إسرائيل التي وصفته بالتمييزي وغير المسبوق، فاستدعت اليوم سفير جنوب أفريقيا لديها إلى وزارة الخارجية ليقدم استيضاحات حول هذا القرار.

وأكد المتحدث باسم حكومة جنوب أفريقيا أن قرار وزير التجارة الذي يفرض وجود ملصقات تميز البضائع المصنوعة في المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة «ينسجم مع موقف جنوب أفريقيا الذي يعترف بحدود العام 1949 التي حددتها الامم المتحدة ولا يعترف بالاراضي المحتلة خارج هذه الحدود كجزء من دولة إسرائيل». وبناء عليه لا يجوز لتجار جنوب أفريقيا وسم بضائع مصنوعة في المستوطنات على أن مصدرها إسرائيل، لأن أراضي 1967 ليست ضمن حدود إسرائيل الشرعية.

وصف يغال بلمور الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية القرار بأنه غير مسبوق وغير مقبول وتمييزي يستند إلى الانقسام ويؤدي إلى المقاطعة العامة، وصرح بأن إسرائيل ستستدعي سفير جنوب أفريقيا ليقدم إيضاحات حوله. أما نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني إيلون فقال أن جنوب أفريقيا، ورغم التحولات الجارية فيها، لا تزال خاضعة لعقلية الأبارتئيد (التمييز العنصري).

وندد نواب المجلس اليهودي في جنوب أفريقيا بهذا القرار ووصفوه بأنه «تمييزي ومثير للانقسام».

وقالت جنوب أفريقيا أن تعاطفها مع الفلسطينيين يأتي من المعاناة من النظام العنصري والاستخفاف بحقوق الإنسان التي عاشها شعب جنوب أفريقيا في الماضي القريب.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg