دول أوروبية تجبر طائرة إيفو موراليس على الهبوط في خطوة وصفتها بوليفيا بالاختطاف

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 3 يوليو 2013


أخبار ذات علاقة

أغلقت فرنسا والبرتغال وإسبانيا وإيطاليا أمس الثلاثاء أجواءها أمام طائرة رئيس بوليفيا إيفو موراليس العائد من مؤتمر الدول المصدرة للغاز الطبيعي في موسكو، مما اضطرها إلى الهبوط في النمسا. وواصلت الطائرة طريقها اليوم الأربعاء، فيما اعتبرت بوليفيا هذه الخطوة بمثابة اختطاف رئيس الجمهورية، وأدان اتحاد دول أمريكا الجنوبية ما اعتبره خطوة عدائية.

وتراجعت إيطاليا عن منع هبوط الطائرة بعد أن كانت قد هبطت في فيينا، بينما أعلنت إسبانيا أنها لن تقبل مرورها إلا بعد تفتيشها. وظهر من ذلك أنها كانت تعتقد بوجود إدوارد سنودن، الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية، والمطلوب في الولايات المتحدة الأمريكية، على متن الطائرة.

بقيت الطائرة في مطار فيينا عاصمة النمسا حتى صباح اليوم، وخضعت للتفتيش بموافقة إيفو موراليس، ولم تعثر السلطات النمساوية على سنودن فيها، وأبلغت إسبانيا بالنتائج. وزار رئيس النمسا هاينز فيشر ووزير خارجيتها ميخائيل شبيندلغز الرئيس موراليس في المطار صباح اليوم.

أدان كبار المسؤولين البوليفيين تحويل مسار طائرة موراليس وإغلاق الأجواء في وجهها قائلين أن هذا من شأنه تعريض حياة الرئيس للخطر، ووصفوا العمل بالاختطاف. كما قال رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو خلال مراسم افتتاح شارع هوغو تشافيز في موسكو أن سنودن لم يطلق صواريخ على ناس آمنين ولم يفجر أحداً، وذنبه الوحيد أنه كشف الحقيقة.

دعت حكومتا بوليفيا والأرجنتين إلى اجتماع اتحاد دول أمريكا الجنوبية لمناقشة وإدانة منع دول أوروبية من مرور طائرة موراليس في أجوائها. كما تريد حكومة بوليفيا التقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة.

 
لهذا الخبر تتمة
 
اقرأ: الدول الأعضاء في ميركوسور تسحب سفراءها من أربع دول أوروبية احتجاجاً على منع طائرة موراليس، 13 يوليو 2013
 


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg