الدول الأعضاء في ميركوسور تسحب سفراءها من أربع دول أوروبية احتجاجاً على منع طائرة موراليس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 13 يوليو 2013


أخبار ذات علاقة

قرر الدول الأعضاء في منظمة ميركوسور الأمريكية الجنوبية سحب سفرائها من الدول الأوروبية الأربع التي أغلقت في الثاني من الشهر الجاري مجالها الجوي أمام طائرة رئيس بوليفيا إيفو موراليس فاضطرتها إلى الهبوط في مطار فيينا في النمسا. واعتبرت الدول الأعضاء هذا التصرف عدائياً يمثل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي.

وجاء القرار نتيجة الاجتماع نصف السنوي لرؤساء الدول الأعضاء في ميركوسور، وهي الأرجنتين وأوروغواي وباراغواي والبرازيل وفنزويلا، وقررت هذه الدول أن تستدعي للتشاور سفراءها في الدول الأوروبية الأربع التي أغلقت في 2 يوليو الجاري مجالها الجوي أمام طائرة رئيس بوليفيا إيفو موراليس عندما كان عائداً إلى بلده من مؤتمر الدول المصدرة للغاز الطبيعي في موسكو، مما اضطرها إلى الهبوط في مطار فيينا في النمسا.

كما قررت الدول استدعاء سفراء الدول الأربع، وهي إسبانيا وإيطاليا والبرتغال وفرنسا، وتسليمهم مذكرات احتجاج وطلب توضيحات حول تصرف حكوماتهم المنافية للقانون الدولي.

ويُعتقد أن سبب إغلاق المجال الجوي أمام طائرة موراليس كان رغبة تفتيشها بحثاً عن إدوارد سنودن، الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية، والمطلوب في الولايات المتحدة الأمريكية، ظناً من الدول أنه على متن الطائرة.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg