جائزة نوبل للسلام يأخذها الاتحاد الأوروبي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 12 أكتوبر 2012


أخبار ذات علاقة

أعلن رئيس لجنة نوبل النرويجية توربيورن ياغلاند اليوم الجمعة أن اللجنة قررت منح جائزة نوبل للسلام لسنة 2012 إلى الاتحاد الأوروبي لقاء مساهمته منذ أكثر من ستة عقود «في تشجيع السلام والمصالحة والديمقراطية وحقوق الإنسان في أوروبا». ويأتي منح الجائزة في فترة الأزمة الاقتصادية تأكيداً على أن الاتحاد الأوروبي له دور إيجابي في توحيد أوروبا ومنع الحروب فيها. وكان التلفزيون النرويجي قد سرب نبأ فوز الاتحاد الأوروبي بجائزة نوبل للسلام قبل إعلانها.

وقال ياغلاند الذي يشغل أيضاً منصب الأمين العام لمجلس أوروبا أن الاتحاد الأوروبي والمنظمات التي انبثق عنها ساهم في «تحويل أوروبا من قارة مثقلة بالحروب إلى قارة السلام». وأقر ياغلاند أن «الاتحاد الأوروبي يشهد حالياً صعوبات اقتصادية خطيرة واضطرابات اجتماعية كبرى»، ثم أوضح أن «لجنة نوبل النروجية ترغب في التركيز على ما تعتبره النتيجة الأهم للاتحاد الأوروبي وهي نضاله الناجح من أجل السلام والمصالحة والديمقراطية وحقوق الإنسان».

وعلق خوسيه مانويل باروسو رئيس المفوضية الأوروبية على النبأ في حسابه على تويتر أن فوز الاتحاد الأوروبي بالجائزة شرف عظيم، بينما عبر رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز عن تأثره وفخره بهذا الفوز.

أوصى ألفريد نوبل أن يوكل اختيار الفائزين بجائزة نوبل للسلام إلى لجنة نوبل النرويجية، وينتخبها البرلمان النرويجي بحيث تمثل تكوينه الحزبي. ويتم تسليم جائزة نوبل للسلام في أوسلو عاصمة النرويج في العشر من ديسمبر من كل عام في ذكرى وفاة ألفريد نوبل مؤسس الجائزة.

ويشار أن النرويج ليست عضواً في الاتحاد الأوروبي.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg