انطلاق الانتخابات العامة في كينيا وفق الدستور الجديد

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 4 مارس 2013


أخبار ذات علاقة

انطلقت اليوم الإثنين الانتخابات العامة في كينيا هي الأولى بموجب الدستور الجديد يدلي خلالها أكثر من 14 مليون ناخب أصواتهم لاختيار رئيس الجمهورية وأعضاء البرلمان وحكام الولايات وأعضاء المجالس المحلية. ويحظى التنافس على رئاسة الجمهورية الذي يشارك فيه ثمانية مرشحين بالاهتمام الأكبر، ودعا المرشحون مؤيديهم إلى الهدوء وضبط النفس منعاً لأعمال عنف، كما دعا مواي كيباكي الرئيس المنتهية ولايته المرشحين الخاسرين إلى الاعتراف بالهزيمة.

افتتحت مراكز الاقتراع في السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي (03:00 ت‌ع) وتغلق في السادسة مساء، ومن المتوقع صدور نتائج الاقتراع خلال أسبوع من اليوم. ويقوم أكثر من مئة ألف شرطي بالسهر على أمن عملية الاقتراع في كل أنحاء كينيا. وخاطب كيباكي شعبه عبر التلفزيون قائلاً: «أدلوا بأصواتكم واحفظوا السلم. لنبعث برسالة واضحة إلى العالم أجمع مفادها أن ديمقراطيتنا قد نضجت. إن التصويت السلمي يعتبر تصويتاً لكينيا آمنة ومزدهرة ومستقرة».

وتشير استطلاعات الرأي أن المتنافسين الأوفر حظاً لرئاسة الجمهورية هما رايلا أودينغا رئيس وزراء كينيا ونائبه أوهورو كينياتا ابن أول رؤساء كينيا جومو كينياتا، ويتعين على المرشح الحصول على أكثر من نصف أصوات الناخبين وإلا تجرى جولة ثانية في 11 أبريل القادم.

أسفرت الانتخابات الماضية في سنة 2007 إلى أعمال عنف نتيجة الاقتتال بين مؤيدي المرشحين ذهب ضحيتها أكثر من ألف شخص وأدت إلى نزوح أكثر من 600 ألف شخص بعد أن اتهم أودينغا منافسه كيباكي بتزوير النتائج. ولاحقاً انضم أودينغا إلى الحكومة بعد عقد اتفاق سلام.

تتهم المحكمة الجنائية الدولية أوهورو كينياتا بارتكاب جرائم حرب وتنظيمه لأعمال العنف بعد الانتخابات الماضية، كما وجهت تهماً مماثلة إلى ويليام روتو نائب الرئيس المرشح في قائمته.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg