محكمة بريطانية تحكم بالسجن 10 سنوات على مليونير كان يبيع أجهزة مزيفة لكشف المتفجرات

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الخميس 2 مايو 2013


أخبار ذات علاقة


قضت محكمة أولد بيلي في لندن اليوم الخميس بالسجن 10 سنوات على جيمس ماكورميك، وهو رجل أعمال ومليونير بريطاني، بعد أن أدانته بالاحتيال عندما باع أجهزة مزيفة لكشف المتفجرات إلى حكومة العراق وعدد من الجهات الرسمية الأخرى، بما فيه الأمم المتحدة. وتقدر أرباح ماكورميك بحوالي 50 مليون جنيه استرليني من مبيعات الأجهزة، وحوالي نصف هذا المبلغ جاء من بيعها للعراق.

وقالت جهة الادعاء أن الأجهزة التي باعها ماكورميك كان أساسها أجهزة للبحث عن كرات الجولف ولا تفيد شيئاً في كشف المتفجرات أو المخدرات كما كان يزعم المتهم. وأشار الادعاء أن انفجارات وقعت في بغداد قرب وزارتي الداخلية والعدل بسيارات ملغمة اجتازت الفحص بالأجهزة التي باعها ماكورميك. وقد أدانت هيئة المحلفين ماكورميك الأسبوع الماضي.

وقال القاضي هون: «الخدعة القاسية التي نفذها المتهم خلقت شعوراً مزيفاً من الأمن لدى العراقيين في حين أنها كانت سبباً مباشراً في وقوع عدد غير معلوم من القتلى والجرحى». وأضاف أن بيع الأجهزة التي لم يكن منها أي فائدة أغدق على المتهم أرباحاً خيالية.

وجرى تسويق أجهزة يزعم أنها تكشف المتفجرات والمخدرات والعاج والبشر إلى هيئات رسمية في العراق والنيجر وبلجيكا وجورجيا والأمم المتحدة لاستخدامها في لبنان واعترف ماكورميك ببيعها إلى مصر وكينيا وتايلند وهونغ كونغ.

 
لهذا الخبر تتمة
 
اقرأ: لجنة النزاهة تشتبه بتورط كبار المسؤولين العراقيين في صفقة الأجهزة المزورة لكشف المتفجرات، 13 مايو 2013
 



مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg