المحكمة الجنائية الدولية تدين زعماء كروات بوسنة سابقين بالتطهير العرقي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 30 مايو 2013


أخبار ذات علاقة

قضت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي أمس الأربعاء بالسجن لفترات تتراوح بين عشر سنوات و25 سنة على ستة من كبار المسؤولين في حكومة كروات البوسنة في التسعينات بعد أن أدانتهم بالإجماع بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وكان المسؤولون الستة متهمين بارتكاب عمليات قتل وتصفية عرقية وتهجير واغتصابات بحق مسلمي البوسنة خلال تفكك يوغوسلافيا.

قضت المحكمة بالسجن 25 سنة على ياردانكو برليتش رئيس الوزراء السابق لجمهورية كروات البوسنة والهرسك التي أعلنها الكروات القاطنون في جنوب غرب بوسنة والهرسك من جانب واحد على عمليات «تطهير عرقي "ضد للمسلمين وغير الكروات من المناطق، التي كانت تخضع لسلطتهم في جمهورية البوسنة والهرسك، ضمن مخطط لضم تلك المناطق إلى ما كان يُعرف بـ"كرواتيا الكبرى"» خلال الحرب اليوغوسلافية في 1992–1994.

كما حكمت المحكمة بالسجن 20 سنة على سلوبودان برالاك وزير الدفاع لهرسك البوسنة وبرونو ستويتش أحد كبار القادة العسكريين فيها وميليفوي بيتكوفيتش رئيس الأركان حينها، والسجن 16 سنة على فالنتين تشوريتش رئيس الشرطة العسكرية ثم وزير الداخلية، وعشر سنوات على بيريسلاف بوشيتش الذي تولى مصلحة السجون.

بدأت المحكمة في 26 أبريل 2006 وبلغ مجموع جلسات المحاكمة 465 يوماً استدعى جانب الادعاء خلالها 145 شاهداً. وترأس المحكمة جان كلود أنتونيتي. وقد أدانت المحكمة جميع المتهمين بالإجماع بخرق اتفاق جنيف وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.


مصادر[عدل]

المصدر الأصلي[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg