الكويت تأمل بحل الأزمة الخليجية قبل القمة المقبلة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الخميس 12 أكتوبر 2017


أخبار ذات علاقة

قال خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي في تصريحات على هامش مشاركته بندوة بالكويت أن وساطة بلاده في الأزمة الخليجية مستمرة، وأعرب عن أمله في أن يُزال الخلاف بين الأشقاء قبل عقد القمة الخليجية، مؤكداً تفاؤله بالجهود التي تبذلها دولة الكويت وأميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في هذه الأزمة.

وقال الجار الله أن دولة الكويت لم توجه حتى الآن دعوات إلى قادة دول الخليج العربي لعقد القمة الخليجية المقررة في كانون أول (ديسمبر) المقبل.

وأضاف: "جرت العادة في كل قمة خليجية أن توجه الدعوات قبل مدة مناسبة، لكن ما يزال الوقت مبكرا للحديث عن تلك الدعوات وإرسالها إلى أشقائنا في دول الخليج".

وفي القاهرة أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، مواصلة دعم الوساطة الكويتية لإنهاء الأزمة الخليجية، موضحا أن الجامعة تتبنى موقف عدم التدخل في هذا الملف.

وقال أبو الغيط في كلمة له خلال لقاء نظمته الأمانة العامة للجامعة في القاهرة، نقلتها وسائل إعلام مصرية: "عملنا على التعبير عن تأييدنا للجهد الكويتي ولوساطة الكويت لإنهاء الخلاف القطري مع الرباعي العربي".

وأضاف: "موقف الجامعة العربية طبقا للآليات المتفق عليها هو عدم التدخل حتى الآن".

وذكر أنه لم تُتناول الأزمة داخل مجلس الجامعة على مستوى المندوبين أو المستوى الوزاري، وإنما "اقتصر الأمر على تأييد أمير الكويت، ونأمل أن تحقق الكويت اختراقا في الأمر".

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg