القضاء التونسي يستجوب رئيس الجمهورية لأول مرة في تاريخ تونس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 1 مارس 2013


أخبار ذات علاقة

استجوب قاضي المحكمة الابتدائية في تونس أمس رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي بصفة شاهد في قضية اغتيال السياسي المعارض شكري بلعيد في السادس من فبراير الماضي، وذلك على خلفية معلومات أن المرزوقي كان على علم بتهديدات القتل لبلعيد، وقد يعرف الجهة التي خططت لاغتياله. وهذه أول مرة يخضع رئيس تونس للاستجواب من قبل القضاء منذ حصول البلاد على استقلالها سنة 1956.

وأصدرت الرئاسة التونسية بياناً مختصراً جاء فيه: «استقبل رئيس الجمهورية محمد المنصف المرزوقي قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس والذي استمع اليه كشاهد في قضية اغتيال المرحوم شكري بلعيد»، ولم ترد في البيان أي تفاصيل إضافية.

وما دعا إلى استجواب رئيس الجمهورية ظهور معلومات تفيد بأنه كان يعلم أن بلعيد مهدد بالقتل وعرض عليه تأمين حماية شخصية، وذلك حسب تصريح عبد المجيد بلعيد شقيق المغدور. وأضاف عبد المجيد بلعيد أن أخاه رفض الحماية لأنه اعتبرها طريقة لمراقبة تحركاته.

اتهمت عائلة شكري بلعيد حركة النهضة وزعيمها راشد الغنوشي بتنفيذ الاغتيال، إلا أن الحركة رفضت الاتهامات رفضاً قطعياً وهددت بمقاضاة كل من يفتري عليها. وأعلن علي العريض وزير الداخلية وأحد القياديين في الحركة منذ أيام عن القبض على أربعة مشتبه بهم والتعرف على منفذ الجريمة.

ويعتبر شكري بلعيد من أشد المعارضين لحكم الإسلاميين وحركة النهضة في تونس.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg