مسلحين إسلاميين يشنون هجوم مفاجئ على مدينة بنقردان التونسية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 7 مارس 2016



تعرضت مدينة بنقردان ألتي تقع جنوب شرق تونس لهجوم مفاجئ من قبل مسلحين إسلاميين يرجح إنتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا، وقد اكدت المصادر الإعلامية إلى سقوط أكثر من 50 قتيل في المواجهات منهم 18 من المدنيين التونسيين وبسبب ذلك فرضت السلطات التونسية حظر تجوال ليلي في المدينة حتى إنتهاء المواجهات.

واندلعت المواجهات بعد أن نفذ المسلحون، فجر الاثنين 7 مارس/ آذار، هجمات متزامنة على ثكنة عسكرية ومركزي درك وشرطة، في بنقردان الواقعة على الحدود مع ليبيا.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان، إنه تقرر فرض حظر التجول على الأشخاص والعربات في مدينة بنقردان بولاية مدنين، اعتبارا من اليوم 7 مارس/ آذار، من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا، محذرة بان المخالف لهذا القرار سيتعرض لخطر الملاحقة القانونية.

وبخصوص ذلك ذكر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن الهجوم كان منظم وغير مسبوق ومن قبل تنظيم الدولة الإسلامية ألذي سعى أن يعلن بنقردان ولاية إسلامية. وذكر الناطق باسم وزارة الداخلية، ياسر مصباح، أن "القوات الأمنية والعسكرية في صدد مطاردة هذه العناصر الإرهابية"، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن المسلحين استولوا على سيارة إسعاف من مستشفى بنقردان.

هذا وذكرت وكالة أنباء "تونس أفريقيا" الرسمية أن قوات الأمن أغلقت مداخل مدينة بنقردان ومنعت الدخول والخروج منها، فيما تحلق الطائرات العسكرية هناك للمساعدة في تعقب مسلحين آخرين. وأضافت الوكالة أن قوات الأمن أغلقت أيضا مداخل جزيرة جربة السياحية والتي تبعد حوالي 100 كيلومتر عن بنقردان خشية تسلل مسلحين إليها.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg