البرازيل على موعد مع الانتخابات الرئاسية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 7 أكتوبر 2018


أخبار ذات علاقة


رجحت استطلاعات الرأي في الانتخابات الرئاسية البرازيلية التي تجري أطوار جولتها الأولى اليوم الأحد، فوز اليميني المتطرف جايير بولسونارو، بنسب تتعدى %35، ضد منافسه اليساري فرناندو حداد بنسبة تناهز %22، ذلك في انتخابات "مؤمنة" نشرت فيها السلطات ما يقارب 300 ألف رجل أمن.

وقال بولسونارو الذي ما فتئ أن شفي من طعنة تعرض لها في حملته الانتخابية عبر تغريدة في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "خلال سنوات كثيرة، كان على البرازيليين الاختيار من بين مرشحين لا يمثلونهم... اليوم مختلف! نحن نحب البرازيل، ندافع عن العائلة وبراءة الأطفال، نعامل المجرمين كما يجب، ولسنا منخرطين في فضائح فساد".

وأضاف بولسونارو عبر التغاريد التي بها نظم حملته بعد تعرضه لعملية الطعن: "نحن قادرون على الإقرار بأخطائنا وحدودنا، ولكن أيضا على رؤية الإمكانات التي تملكها البرازيل لكي تصبح من جديد دولة كبيرة مزدهرة (...) نحن جاهزون لتغيير البرازيل!". وقال منافسه فيرناندو حداد ذي الأصول اللبنانية الأرثوذوكسية في "رسالة للشعب البرازيلي": "إبقوا يقظين الآن، على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشارع، من أجل ضمان وجودنا في الدورة الثانية، من أجل أن نكافح مرة جديدة لمستقبل بلادنا". وكتب في ذات التغريدة: "في هذه اللحظة، كل صوت مهم".

ويتنافس في الانتخابات وفي الدور الأول منها مترشحون آخرون ضمنهم مارينا سيلفا ووجيرالدو ألكمين وسيرو غوميز، ويسمح بالتصويت لكل من يبلغ أزيد من 16 سنة، فيما يعد التصويت إجباريا على من يبلغ سنا يتراوح بين 18 و70 عاما، ويدفع من لم يدلي بسبب مقنع لتغيبه عن التصويت غرامة قدرها 3.51 ريـال برازيلي (0.90 دولار أمريكي)، في حين لا يصوت القاطنين خارج الأراضي البرازيلية إلا في الدور النهائي من الإنتخابات.




مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg