طعن مرشح للرئاسيات البرازيلية الخميس الماضي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 8 سبتمبر 2018


أخبار ذات علاقة


طُعِن مرشح الانتخابات الرئاسية البرازيلية وقائد الحزب الاشتراكي الليبرالي جايير ميسياس بولسونارو، أول أمس الخميس أثناء حملته الانتخابية وتفاعله مع مؤيديه في مدينة جويز دي فورا بولاية ميناس جرايس البرازيلية.

وكان ابنه فلافيو بولسونارو قد أعلن أن الجروح التي تلقاها أبوه جراء الطعنات كانت سطحية وأنه يعالج في المستشفى، لكن فلافيو أكد لاحقا أن الجروح التي نجمت عن حادث الطعن كانت أسوء مما يبدو، وقد اخترق السكين الجلد وآذى أجزاء من الكبد والرئة والمعي. وأكد بعد ذلك أن جايير فقد الكثير من الدم، وكنتيجة لذلك تعرض لنوبة انخفاض لضغط الدم عند وصوله للمستشفى (100/30 مليمتر زئبقي)، وقال إن ضغط دمه استقر بعد ذلك.

وندد الرئيس البرازيلي ميشال إلياس تامر وكل منافسيه في الرئاسيات بالهجوم واعتبر من أبرز المرشحين للفوز. ونقلت الضحية أمس الجمعة إلى مستشفى ألبرت آينشتاين الإسرائيلي في ساو باولو، بعد طلب من عائلته. وقال الدكاترة أن المرشح الرئاسي كان في حالة "جد مستقرة".

وقالت الشرطة أنها اعتقلت منفذ العملية وتعرفت عليه، وتبين لها أنه أديليو بيسبو دي أوليفيرا، والذي ادعى بأنه "في مهمة إلهية". وكان دي أوليفيرا عضوا في حزب المجتمع والحرية اليساري، بين عامي 2007 و2014. وينشر في وسائل التواصل الاجتماعي منشورات سياسية منتقدة للضحية وللرئيس تامر.





مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg