الاحتفال بالذكرى الخمسين لذكرى زواج إمبراطور اليابان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة


11 أبريل 2009


استضاف إمبراطور اليابان أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو بمناسبة اليوبيل الذهبي لزواجهما مئة من الأزواج في حفل شاي أقيم يوم أمس الجمعة احتفالا بذكرى مرور خمسين عاما على انضمام ميتشيكو أول فتاة من عامة الشعب إلى الأسرة الإمبراطورية المغلقة. وأثار الحدث في وسائل الإعلام موجة من مشاعر الحنين إلى الماضي والأيام الأولى لزواجهما عندما أصبحت الفتاة التي يدللونها باسم " ميتشي" سيدة الموضة ورمزا قويا لليابان الحديثة المتطلعة إلى المستقبل.

وسردت إحدى المجلات في موضوع بعنوان "كانت اليابان شابة آنذاك أيضا" أحداث الستينيات الهامة بما في ذلك دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو وافتتاح شبكة القطار فائق السرعة "الطلقة". وفي مقابلة نشرت بهذه المناسبة قال اكيهيتو ( 75 عاما ) انه يتطلع إلى لقاء الأزواج الآخرين الذين يحتفلون باليوبيل الذهبي لزواجهم هذا العام.

وقال "في الوقت الذي تزوجت فيه من الإمبراطورة وبرغم أن معيشة الناس لم تكن بالضرورة غنية إلا أن الجميع كان مفعما بالأمل ومتطلعا إلى المستقبل". كان أسلوب ميتشيكو العصري عاملا رئيسيا في شعبيتها. وتظهر في الصور في ثوب طويل على موضة الخمسينيات وهي تودع والدتها التي ترتدي الكيمونو الياباني التقليدي في يوم زفافها. ومرت ميتشيكو كزوجة لولي العهد بتجارب أزياء الستينيات والسبعينيات بما في ذلك التنورات القصيرة. والتقت ميتشيكو شودا الابنة الكبرى لمدير تنفيذي ثري بإحدى شركات الطحين مع اكيهيتو ولي العهد آنذاك في بطولة للتنس. وتزوجا عام 1959 في مراسم شاهدها ملايين اليابانيين على شاشات التلفزيون وقال العديد من الأسر اليابانية أنها اشترتها خصيصا لمتابعة هذا الحدث.

وساعد هذا الانفتاح الجديد على كسر الحاجز بين الأسرة الإمبراطورية وعامة الشعب وجعل صورتهما تبدو وكأنها لزوجين "عاديين" من الطبقة الوسطى. وكان إمبراطور اليابان يؤله حتى تبرأ والد اكيهيتو الإمبراطور الراحل هيروهيتو من منزلته الإلهية بعد الحرب العالمية الثانية.وكسرت ميتشيكو "74 عاما" تقليدا آخر عندما اختارت تربية أطفالها الثلاثة في القصر بدلا من إرسالهم إلى معلم خاص خارج القصر.


مصادر[عدل]