أوباما يستقبل رئيس وزراء اليابان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة


وصل رئيس الوزراء الياباني تارو أسو إلى واشنطن ليلة 23 فبراير حيث من المقرر أن يكون أول زعيم أجنبي يستقبله الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض اليوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن يبحث الزعيمان العمل المشترك لمواجهة الأزمة الاقتصادية في وقت يسعى فيه البلدان للترويج لخطط إنقاذ بقيمة مليارات الدولارات.

وقبل مغادرته طوكيو قال آسو إن على اليابان والولايات المتحدة أن تتعاونا في التعامل مع المشاكل الطويلة الأمد، غير أن الخبراء يرون أن زيارة آسو تهدف بالدرجة الأولى إلى تخفيف مخاوف طوكيو من أن الإدارة الأميركية الجديدة ستكون أكثر اهتماما بالصين الدولة الصاعدة، من اليابان حليفها القديم في المنطقة.

ويقول الخبراء إن الدعوة التي وجهها اوباما إلى رئيس الوزراء الياباني تنطوي على رمزية كبيرة. فهي ترمي إلى تبديد هواجس اليابان، صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، والتي تعتقد أن الولايات المتحدة ستهمل حليفتها منذ فترة طويلة لحساب العملاق الآسيوي الصيني، ثالث قوة اقتصادية عالمية.

وتأتي زيارة تارو اسو التي تستغرق اقل من 24 ساعة فيما بلغت شعبيته أدنى مستوياتها في استطلاعات الرأي قبل أكثر بقليل من ستة أشهر من موعد الانتخابات النيابية.

ويتوجه رئيس الوزراء الياباني إلى واشنطن قبل أسبوع من زيارة نظيره البريطاني جوردون براون، وسيستقبله اوباما في البيت الأبيض قبل ساعات من القاء خطابه الأول في الكونجرس.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg