أكثر من 100 قتيل في مجزرة بالست زينب قرب دمشق

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الخميس 19 يوليو 2012


قالت الهيئة العامة للثورة السورية ولجان التنسيق المحلية في سوريا أن عدد ضحايا مجزرة ارتكبتها القوات النظامية في بلدة السيدة زينب بريف دمشق بلغ أكثر من 100 قتيل و150 جريحاً.

ووقعت المجزرة حسب الهيئة عندما قصفت مروحية عسكرية مظاهرة مناهضة لنظام بشار الأسد كانت تشيع قتيلاً يدعى "عبد الرحيم سمور" سقط على أيدي القوات النظامية قبل أيام، عندما كانت المظاهرة تسير في مفرق الحجيرة بضواحي مدينة السيدة زينب.

وحدث الهجوم في الساعة العاشرة ليلاً يوم الأربعاء، في وقت كان يشارك فيه قرابة 3,000 شخص بالتشييع. حيث سقط صاروخ أطلقته المروحية وسط حشود المشيعيين، فبلغ عدد القتلى 100، إضافة إلى 150 جريحاً. ونظراً إلى أن 50 من الجرحى إصاباتهم بلغية فمن الممكن أن يزداد عدد القتلى لاحقاً.

وانتشرت أشلاء الجرحى في الشارع بعد القصف، ولا زالت الكثير منها في مكانها. وأما الجرحى فوضعهم حرج نظراً إلى نقص المواد والمعدات الطبية اللازمة لإسعافهم، كما أن انقطاع الاتصالات والكهرباء عن البلدة يزيد الأوضاع سوءاً.

وشهدت بلدة السيدة زينب قصفاً بصاروخين على حيّ البحدلية فجر اليوم ذاته، تسببا بوقوع الكثير من الأضرار في المنازل وسقوط العديد من الجرحى.

وكانت قد بلغت حصيلة قتلى يوم أمس الأربعاء 214، منهم 38 قتيلاً في العاصمة دمشق، وذلك بعد عملية تفجير مقر الأمن القومي التي تسببت بمقتل بعض أكبر أركان النظام السوري.


المصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg