تفجير مبنى الأمن القومي بدمشق يودي بحياة قادة أمنيين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 18 يوليو 2012


أخبار ذات علاقة
Crystal Clear app kworldclock.png
خبر عاجل!:
الخبر العاجل هو تقرير مختصر عن واقعة حديثة يُنشَر قبل أن يتوفر توثيق له من مصادر مستقلة متعددة، ويعتمد على مصدر موثوق وحيد أو مصادر موثوقة تعتمد على بعضها، وهذا يجعله أقل وثوقية.
يجب التوسع في الخبر العاجل حالما تتوفر المصادر المستقلة الإضافية، وإزالة هذا الوسم.
18 يوليو 2012

أعلن التلفزيون السوري الرسمي اليوم مقتل وزير الدفاع السوري العماد داوود راجحة في تفجير استهدف مبنى الأمن القومي الواقع بحي الروضة في العاصمة دمشق أثناء اجتماع عدد من الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية. كما أصيب أيضاً عدد من الأشخاص اصابات بعضهم خطيرة.

كما أكدت قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله اللبناني والمقربة منا النظام السوري نبأ وفاة آصف شوكت صهر الرئيس السوري بشار الأسد ونائب رئيس الأركان في الجيش السوري في المشفى الذي نقل إليه بعد التفجير.

وقال مصدر امني لرويترز أن شوكت الذي يتولى منصب نائب رئيس الأركان العامة في الجيش السوري ورئيس المخابرات العسكرية سابقا توفي في المستشفى الذي نقل إليه في دمشق.

كما نقلت قناة الميادين التلفزيونية أن عدداً من المسؤولين الأمنيين قتلوا ولكنها لم تورد أي تفاصيل أخرى.

كما ذكر ناشطون أن قوات من الحرس الجمهوري السوري طوقت مشفى الشامي في دمشق بعد وصول عدد من سيارات الإسعاف القادمة من مكان الانفجار.

ونقل عن عضو مجلس الشعب شريف شحادة أن الإصابات طالت وزير الداخلية محمد إبراهيم الشعار. هذا ونقل عن المعارض السوري كمال اللبواني أن أفراداً من الجيش السوري الحر أكدوا له أنهم هم من قاموا بعملية التفجير.

ويأتي هذا الانفجار بعد أربعة أيام من الاشتباكات المتواصلة بين قوات النظام السوري والجيش السوري الحر الذي أعلن قبل يومين إنطلاق عملية عسكرية أطلق عليها بركان دمشق وزلزال سوريا.

أخبار ذات علاقة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg