«الحزب الكيبيكي» يفوز في الانتخابات البرلمانية العامة في ولاية كيبيك الكندية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 5 سبتمبر 2012


أخبار ذات علاقة

فاز الحزب الكيبيكي في الانتخابات البرلمانية العامة في ولاية كيبيك الكندية بعد تسع سنوات من الغياب عن البرلمان الكيبيكي. ومعروف عن الحزب نزعته القومية وأفكاره الوطنية حيث ينادي باستقلال كيبيك عن كندا. وبذلك، تصبح باولين ماروا زعيمة الحزب، أول رئيسة وزراء في تاريخ كيبيك. غير أنها لا يمكن أن تمرر عدة قوانين، خصوصاً قانون إعادة الاقتراع حول انفصال كيبيك عن كندا، لكونها ستُكَوِّن فقط حكومة أقلية لأن الحزب لم يحصل على الأغلبية المناسبة لذلك.

حزب كيبيك الليبرالي، الذي سيطر على برلمان كيبيك مند عدة سنوات سنوات بأغلبية، لم يُهزم في الانتخابات ولو أنه لم يعد يستطيع تكوين حكومة لأنه حصل على 50 مقعداً مقابل 54 مقعد للحزب الكيبيكي الفائز. المفاجأة هي هزيمة جان شاريه، رئيس الوزراء السابق في عقر داره، مدينة شيربروك وبالتالي فقدانه منصب نائب بعد 20 عاماً في هذا المنصب.

يذكر أنه من بين الأسباب التي أدت إلى هزيمة حزب كيبيك الليبرالي هي قرار الزيادة في رسوم الدراسة الذي أدى إلى اندلاع احتجاجات من طرف الطلبة ما زالت مستمرة حتى الآن، تم تلاها إصدار قانون، القانون 78، الذي يحضر التظاهر بدون ترخيص من السلطات الأمنية.

ومن الأجداث الجانبية لهذه الانتخابات، محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرضت لها باولين ماروا في أول يوم بعد الانتخابات و استقالة جان شاريه من حزب كيبيك الليبرالي و ما تبع هذه الاستقالة من تعليقات خصوصا أن هذا الأخير يُعتبر شخصية مهمة في تاريخ كيبيك السياسي. بعض الوزراء أعلنوا أنهم لن يعودوا للعمل السياسي من دون وجوده.


مصادر[عدل]

مصادر إضافية[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg