154 نائباً فرنسياً يطالبون هولاند بالإعتراف بالدولة الفلسطينية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 27 فبراير 2017


أخبار ذات علاقة

وقّع العشرات من أعضاء البرلمان الفرنسي على عريضة، تطالب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالاعتراف بالدولة الفلسطينية قبل نهاية ولايته.

وقالت مجلة "لو جورنال دو" الفرنسية، إن 154 برلمانيًّا فرنسيًّا، وقعوا هذا الأسبوع على عريضة تدعو الرئيس فرانسوا هولاند، الاعتراف رسميا بدولة فلسطين، قبل أن ينهي ولايته.

وجاء في العريضة نقلاً عن المجلة الفرنسية: "يجب على فرنسا إظهار إرادتها للخروج من المأزق في هذا النزاع؛ من خلال إعادة التأكيد رسميا، باسم حق تقرير المصير غير القابل للمصادرة، أن للشعب الفلسطيني الحق في بناء دولة، وذلك ضروري سواء لاحترام القانون الدولي أو لأمن (إسرائيل)".

وأضاف البرلمانيون في رسالتهم لهولاند: "السيد الرئيس.. أظهروا أنكم على مستوى التحدي، ولا تفوّتوا هذا الموعد مع التاريخ، وذلك من خلال اعترافكم منذ الآن بدولة فلسطين".

وأشارت إلى أن صاحب المبادرة لهذه العريضة هو النائب الاشتراكي جيلبير روجيه، رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية الفلسطينية.

وقال روجيه، إنه "لا يمكن لفرنسا أن تدافع عن حل الدولتين دون الاعتراف بدولة فلسطين".

وكانت العاصمة الفرنسية "باريس" استضافت الشهر الماضي مؤتمر باريس الدولي للسلام بمشاركة وزراء خارجية وممثلين عن سبعين دولة، لبحث آليات تنفيذ المرجعيات الدولية وإمكانية عقد المفاوضات الثنائية بين السلطة والاحتلال.

وعدّ رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أن مؤتمر باريس "يعيد عجلة السلام إلى الوراء"، ووصفه بأنه "عبارة عن خدعة فلسطينية برعاية فرنسية تهدف إلى اعتماد مواقف أخرى معادية لـ(إسرائيل)".

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg