المخابرات الفرنسية تثير «تأثير سترايسند» بمحاولتها حذف صفحة من ويكيبيديا الفرنسية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 9 أبريل 2013


أخبار ذات علاقة
Wikimedia-logo.svg هذه المقالة تذكر مؤسسة ويكيميديا أو أحد مشاريعها أو أشخاصاً مرتبطين بها. ويكي الأخبار أحد مشاريع مؤسسة ويكيميديا.

طالبت الإدارة المركزية للاستخبارات الوطنية في فرنسا من مؤسسة ويكيميديا التي تستضيف موسوعة ويكيبيديا العالمية بحذف إحدى المقالات في النسخة الفرنسية من الموسوعة بداعي أنها تحوي معلومات تضر بالأمن القومي الفرنسي. وعندما فشلت إدارة الاستخبارات في تحقيق مأربها استدعت أحد المساهمين في ويكيبيديا الفرنسية وطالبته بحذف المقالة، فحذفها، واسترجعها مستخدم آخر بعد ساعات. أدى انتشار الخبر في وسائل الإعلام إلى ما يسمى «تأثير سترايسند»، حيث صارت هذه المقالة بين أكثر صفحات ويكيبيديا الفرنسية زيارة، كما ظهرت المقالة في عدد من نسخ ويكيبيديا بلغات أخرى.

في بداية مارس الماضي اتصلت الإدارة المركزية للاستخبارات الوطنية بمؤسسة ويكيميديا، وهي المنظمة غير الربحية التي تستضيف عدة مشاريع، بينها موسوعة ويكيبيديا بمئات اللغات، وقالت أن إحدى المقالات في ويكيبيديا الفرنسية، وهي المقالة عن محطة الراديو العسكرية في بيير-سور-أوط الموجودة فيها منذ سنة 2009 تحوي معلومات عسكرية سرية عن منظقة عسكرية في فرنسا وطالبت بحذفها فوراً. طلبت مؤسسة ويكيميديا إيضاحاً حول المعلومات السرية في المقالة، لكنها لم تحصل على جواب فلم تستجب للطلب.

نظراً لبقاء المقالة، استدعت إدارة الاستخبارات في بداية أبريل الجاري أحد المتطوعين في ويكيبيديا الفرنسية المعروف بأن لديه صلاحية «الإداري» في ويكيبيديا الفرنسية، أي لديه الأدوات التقنية اللازمة لحذف صفحات ويكيبيديا، وطلبت منه حذف المقالة.

حاول المساهم أن يشرح طريقة عمل ويكيبيديا، وقال أن لا علاقة له بهذه المقالة، فهو لم يساهم فيها ولم يكن يعرف عنها سابقاً، وأن حذفه للمقالة بخلاف سياسات ويكيبيديا لن يجدي، حيث سوف يسترجع أشخاص آخرون نص المقالة، لكن الموظفين في الاستخبارات لم يقتنعوا بكلامه وهددوه بالاعتقال والملاحقة القضائية إن لم يحذفها. فاضطر إلى حذف المقالة، وكتب في ملخص الحذف أنها تخالف إحدى مواد القانون الجزائي الفرنسي. وبعد ذلك قام بتنبيه الإداريين الفرنسيين الآخرين حول خطر الملاحقة القانونية.

وبعد أقل من 24 ساعة استرجع إداري آخر من سويسرا نص المقالة وصحح خطأ طباعياً في عنوانها، وانتشر الخبر في وسائل الإعلام، وتزايد عدد زيارات صفحة المقالة إلى آلاف الزيارات يومياً بينما لم تكن خلال السنوات السابقة تحظى إلا بحوالي عشر مشاهدات في اليوم، وصارت من أكثر مقالات ويكيبيديا الفرنسية مشاهدة، كما ظهرت في الأيام القليلة التالية المقالات عن محطة الراديو العسكرية نفسها في حوالي 15 لغة أخرى من لغات ويكيبيديا، بما فيه في ويكيبيديا العربية.

تسمى ظاهرة التزايد الانفجاري في الاهتمام بمعلومة ما في الإنترنت بعد محاولة حجب هذه المعلومة «تأثير سترايسند»، نسبة إلى الممثلة والمغنية الأمريكية باربرا سترايسند التي أقامت دعوى على مصور مطالبةً إياه بإزالة صورة بيتها على شاطئ كاليفورنيا من صوره بداعي الحفاظ على خصوصيتها، فانتشرت صور البيت في كل أرجاء الإنترنت خلال أيام.

لم تعلق إدارة الاستخبارات على تصرفاتها، بينما نفت وزارة الداخلية الفرنسية حصول أي تهديد؛ فحسب رأيها، «في دولة قائمة على القانون، لا يمكن وصف الإجراءات القضائية بأنها تهديد». وقد تم استدعاء المساهم «بطلب من النيابة العامة، وتحت إشراف السلطات القضائية» وإبلاغه عن المقتضيات القانونية في حال رفض حذف المقالة باعتباره ممثلاً قانونياً عن مؤسسة ويكيميديا في فرنسا.

يشار أن مؤسسة ويكيميديا لا تتدخل في تطور مواقع ويكيبيديا ولا تشرف عليها، والمساهمون في هذه المواقع، بما فيهم من لديه صلاحيات «الإداري» جميعهم متطوعون ولا يمثلون مؤسسة ويكيميديا ولا يستطيعون فرض رأيهم على المساهمين الآخرين.


مصادر[عدل]

Wikinews
تشمل هذه المقالة معلومات أصلية كتبها واحد أو أكثر من المساهمين. انظر صفحة النقاش للمزيد من المعلومات.


الخبر الأصلي[عدل]

وصلات إضافية[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg