وفاة الشاعر السوري الكبير سليمان العيسى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 9 أغسطس 2013


أخبار ذات علاقة

توفي صباح اليوم في دمشق الشاعر السوري سليمان العيسى عن عمر 92 سنة بعد أن دخل المشفى منذ أيام إثر تدهور في حالته الصحية. وأصدر اتحاد الكتاب العرب بياناً نعى فيه الشاعر الكبير. وسوف يشيع جثمانه من مشفى الأسد الجامعي بدمشق، ويدفن في مقبرة الشيخ رسلان.

عانى سليمان العيسى من مرض عضال في السنوات الماضية، لكنه حافظ على وعيه حتى آخر دقائق حياته حسب ما أفادت زوجته الدكتورة ملكة أبيض، وبقي مهتماً بما يحدث حوله، ولو أنه عانى من صعوبة في النطق.

وأشار بيان اتحاد الكتاب العرب أن تاريخ وفاة سليمان العيسى يصادف الذكرى الخامسة لوفاة الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش.

ولد سليمان العيسى في سنة 1921 في قرية النعيرية في لواء إسكندرون ودرس في القرية ثم في أنطاكية، وترك اللواء بعد سلخه عن سوريا في سنة 1939، ودرس الثانوية في حماة واللاذقية ثم في مدرسة التجهيز الأولى بدمشق حيث شارك في تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي. ثم تخرج من دار المعلمين في بغداد وعلم اللغة العربية في مدارس حلب وعمل موجهاً للغة العربية في وزارة التربية السورية.

بدأ سليمان العيسى بكتابة الشعر وهو في التاسعة من عمره، وصف فيه معاناة أهله من الفلاحين وندد بالاستعمار الفرنسي، وهو من أهم الشعراء العرب القوميين ومن أكبر شعراء الأطفال، وهو من مؤسسي اتحاد الكتاب العرب في سنة 1969 في سوريا.

عدا مؤلفاته الشعرية والنثرية، عمل سليمان العيسى في ترجمة الأعمال الأدبية، حيث كان يجيد الفرنسية والإنكليزية والتركية، وتشارك مع زوجته ملكة أبيض في ترجمة أعمال أدباء جزائريين أنتجوا بالفرنسية.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg