نصر الله يعترف بهزيمة قوى المعارضة في الانتخابات النيابية في لبنان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

9 يونيو 2009


أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله قبوله بنتائج الانتخابات اللبنانية التي أكدت فوز تيار 14 آذار التي يتزعمه النائب سعد الحريري و تيار "المستقبل".

وقال نصرالله الذي يتزعم حزبه تحالف 8 آذار المعارض: "نحن نقبل هذه النتائج بمعزل عن تقييمنا عن مجريات العملية الإتخابية والوسائل التي استخدمت فيها".

وأضاف نصرالله ان انتهاء الاقتراع وإعلان النتائج دون حوادث معوقات رئيسية كشف "كذبتين كبرتين".

واشار إلى أن الكذبة الأولى زعمت أن "المعارضة" لن تسمح بإجراء انتخابات إذا كانت ستصب لصالح خصومها، وأنها ستسعى لتخريب الجو السياسي والأمني لتعطيل هذه الانتخابات، وأن "الكذبة" الثانية تمثلت في أن الانتخابات لن تجري في ظل سلاح المقاومة.

وأضاف في أول تعليق له على نتائج الانتخابات النيابية التي أقيمت يوم الأحد 7 يونيو والتي فار تحالف 14 آذار بأكثرية 71 مقعدا مقابل 57 مقعد لقوى 8 آذار الذي يضم حزب الله والتيار الوطني الحر وحركة أمل و قوى أخرى.

ولم يكشف نصرالله عما سيكون عليه موقف الأقلية بالنسبة لتشكيلة الحكومة المقبلة.

وقال "بالنسبة إلى تسمية رئيس الحكومة وتشكيل الحكومة لا اريد ان احسم امرا الان فهذا بحاجة إلى تشاور وتفاهم مع سائر قوى المعارضة".

واشار نصر الله إلى أن "الموالاة حصلت على الاغلبية"، الا انه قال ان المعارضة حافظت في المقابل على موقعها الانتخابي الإجمالي من حيث المجموع.

وسعى نصر الله للتفريق بين "الغالبية النيابية" والغالبية الشعبية، مشيرا إلى أن الانتخابات الأخيرة اعطت لقوى 14 اذار الفوز بالاغلبية النيابية وليس بالضرورة "بالاغلبية الشعبية".

كما وجه نصر الله شكره للوزارات والادارات السياسية والامنية والقضائية، والجيش والقوى الأمنية على ادارتهم للعملية ومحافظتهم على الامن والاستقرار واتاحة الفرصة للبنانيين للاقتراع والتصويت والتعبير عن اراءهم.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg