ميشيل عون يدعو إلى تمديد مهمة اليونيفيل لدواعي التهديد

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 9 أغسطس 2018


أخبار ذات علاقة


صرح العماد ميشيل عون رئيس الجمهورية اللبنانية أول أمس الثلاثاء أنه يجب تمديد مهمة اليونيفيل لمدة كافية في الجنوب، بسبب الصراع الدائر في الجوار والتهديدات الاسرائيلية المتوالية. كان ذلك عقب ملتقى جمع العماد بإليزابيتا ترينتا وزيرة الدفاع الايطالية التي حلت في زيارة رسمية ليومين لبيروت، حيث أكد على "الدور الهام" الذي تلعبه قوات المنظمة الأممية في حفظ السلام والأمن وضمان الاستقرار، بالتعاون مع القوات الحدودية اللبنانية.

وقال العماد أن دور المنظمة في حفظ الأمن إلى جانب التهديدات الاسرائيلية المتواصلة للبنان "تحتم تمديد ولاية قوات (اليونيفيل) وفق المهام الموكولة إليها وعدد أفرادها وحجم موازنتها" على حد تعبيره. وكان ميشيل قد هنأ الوزيرة ترينيتا لتنصيب الجنرال الايطالي ستيفانو دل كول "قائدا جديدا" لقوات اليونيفيل، وذلك بعد انتهاء ولاية الجنرال مايكل بيري.

وحضر هذا اللقاء أيضا ماسيمو ماروتي السفير الإيطالي في بيروت والجنرال كلاوديو غرازيانو قائد الجيش الإيطالي ووفد من مرافقي الوزيرة الايطالية، دعى خلاله العماد ميشيل إلى التأكيد على "أهمية العلاقات التاريخية التي تجمع لبنان وايطاليا انطلاقا من قواسم حضارية وثقافية مشتركة"، حسب قوله. وكان عون قد تباحث مع الوفد في الاجتماع حول القصية الفلسطينية وقال في هذا الصدد: "الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط يفرض إيجاد حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية التي مضى 70 عاما عليها، ولا يزال الشعب الفلسطيني ينتظر هذا الحل".

وقالت الوزيرة الإيطالية إليزابيثا في غضون النقاش: "ستلتزم بلادنا العمل ضمن القوات الدولية في الجنوب، لاسيما بعد تسلمنا قيادتها"، نؤيد مطلب لبنان تمديد ولاية "اليونيفيل" من دون أي تعديل لمهامها". وأضافت أن إيطاليا مستعدة للرفع من قدرة المؤسسات والإدارات اللبنانية، خاصة في مجال التجهيز والتدريب العسكري. وصرحت الوزيرة أن بلادها مستعدة لمساعدة لبنان على إرجاع اللاجئين والنازحين السوريين إلى بلادهم ودفع عجلة النهوض التي يتوق بها، بعد "رعايته" الممتازة للسوريين الذين لجأوا إلى لبنان هربا من ويلات الحرب.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg